آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

المشرف على المشروع الوطني للقراءة بمصر: نسعى للتنافس الثقافي (حوار) – مصر

قال هشام السنجري، المشرف على المشروع الوطني للقراءة بمصر، ومدير المشروعات التربوية بمؤسسة البحث العلمي فرع مصر وشمال أفريقيا، إنّ المشروع الوطني للقراءة، جعل القراءة أحد الأولويات الأساسية، وأضاف خلال حواره الخاص مع «الوطن» إن قيمة الجوائز تبلغ 20 مليون جنيه.

ما هو المشروع الوطني للقراءة؟

المشروع الوطني للقراءة مشروع ثقافي تنافسي تقدمه مؤسسة البحث العلمي في دبي بدولة الإمارات لجمهورية مصر العربية في إطلاقه الأول.

ما هو الهدف من المشروع؟

هدفنا مشروع ثقافي تنافسي يهدف لجعل القراءة أحد الأولويات الأساسية والعودة إلى ما كنا عليه في القراءة، سواء كانت ورقية من كتب أو إلكترونية، بحيث لا نحدد الوسيلة ولا نفرض كتب تحديدًا، بل إنّها قراءة حرة فيما يختاره الطالب ويتم مناقشته فيما قرأه، ويُحكم على ذلك، ما يتوافق مع رؤية مصر 2030.

ما هي أبعاد المشروع الوطني للقراءة؟

المشروع الوطني للقراءة له 4 أبعاد، الأول «التنافس المعرفي» وهو عبارة عن منافسة في القراءة لطلاب المدارس من الصف الأول الابتدائي وحتى المرحلة الثانوية، لجميع المدارس عام وخاص وأزهري، أما البعد الثاني هو «المدونة الماسية» وهو البعد المختص لطلاب الجامعات سواء الحكومية أو الخاصة أو الأزهرية، ثم البعد الثالث «المعلم المثقف» وهو لجميع المعلمين في المدارس كافة، على اختلاف أنوعها من المرحلة الابتدائية وحتى الثانوية، والبعد الرابع «المؤسسة التنويرية» وهو عبارة عن المؤسسات التي تدعم القراءة والثقافة والمعرفة ولديها برامج لدعم المكتبات، سواء كانت مؤسسات حكومية أو خاصة.

ما هو المطلوب من الطلاب أو المعلمين للمشاركة في المشروع؟

المطلوب هو قراءة 30 كتابا وتلخيص هذه الكتب بشكل يضمن الفكرة الرئيسية للكتاب ومعلومات عن هذا الكتاب، ويختلف عدد صفحات الكتب وطريقة التلخيص ومجالات القراءة وعددها بين جميع الطلاب وفقًا للمرحلة الدراسية.

كيف تُجرى التصفييات بين جميع الطلاب والمعلمين؟

تبدأ التصفيات للطلاب والمعلمين أولا على مستوى المدرسة أو الكلية، ثم التصفية على مستوى الإدارة التعليمية أو الجامعة، ثم تصفية على مستوى المديرية التعليمية أو المحافظة، ثم نصل إلى التصفيات الأخيرة والتي تجرى بالفعل خلال الفترة الحالية.

ماذا عن التصفيات النهائية؟

بدأت التصفيات النهائية الإثنين الماضي وتنتهي غدا الخميس، وتُقام في فندق الماسة بالعاصمة الإدارية الجديدة، ويتم التحكيم فيها بلجنة من مؤسسة البحث العلمي، وهذه المؤسسة بدأت عملها من أوائل التسعينيات في هذا المجال، ووصل إلى التصفيات الأخيرة لـ«التنافس المعرفي» نحو 800 طالب، و89 طالبا في «المدونة الماسية»، ونحو 110 معلمين في «المعلم المثقف»، إضافة إلى 14 مؤسسة، بعدما اشترك في البداية بالمشروع نحو 3.5 مليون.

ما هي الجوائز التي يحصل عليها الفائزين؟

الجوائز المادية المخصصة للمشروع قيمتها الإجمالية 20 مليون جنيه، تبدأ من مليون جنيه للفائز الأول وتتدرج للمراكز التالية سواء نصف مليون أو ربع مليون جنيه، ثم 100 ألف و50 ألف جنيه في الأبعاد المختلفة للمشروع، بحيث يُخصص 5 ملايين لكل بُعد يتم تقسيمها على المراكز الأولى، إضافة إلى تنظيم رحلات لأكبر مكتبات العالم من أجل الاطلاع على ثقافات دول العالم المختلفة، إلى جانب الميداليات وشهادات التقدير، مع مكافأة تشجيعية لكل من وصل في «التنافس المعرفي» قدرها 1000 جنيه للتصفيات النهائية.

ما هي المؤسسات والوزارات المشاركة في المشروع الوطني للقراءة؟

يُشارك في المشروع الوطني للقراءة، وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والأزهر الشريف، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة التضامن الاجتماعي، ووزارة الثقافة، ووزارة الشباب والرياضة، وهناك تعاون وبروتوكلات مشتركة بين هذه الوزارات.

متى سيتم الإعلان عن الفائزين وتسليم الجوائز؟

سيتم الإعلان رسميًا عن الفائزين من خلال حفل ضخم يليق بالحدث الكبير، وسيتم من خلاله تسليم الجوائز مع نهاية مايو المقبل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock