آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

نشرة أخبار العالم.. تحرك من السودان تجاه إثيوبيا بسبب سد النهضة.. تحذيرات دولية من لقاح أسترازينيكا.. بدء الموجة الرابعة من كورونا.. وبدء مباحثات الاتفاق النووي بين أمريكا وإيران

السودان يتهم إثيوبيا بإفشال مفاوضات سد النهضة وانتهاك القانون الدولي
إغلاق 15 مسجدًا في السعودية بعد اكتشاف إصابات بكورونا بين المصلين
واشنطن بوست: أمريكا وإيران تبدآن محادثات غير مباشرة في فيينا حول الاتفاق النووي
يتسبب في جلطات.. تنظيم الأدوية الأوروبية تصدم الجمهور بسبب لقاح أسترازينيكا
اليابان تخشى تفشي موجة رابعة من كورونا بعد انتشار تحورات جديدة للفيروس

شهدت الساحة العالمية والدولية العديد من الأحداث الهامة علي كافة الأصعدة وتصدر ذلك:

السودان يتهم إثيوبيا بإفشال مفاوضات سد النهضة وانتهاك القانون الدولي
أعلنت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، فشل مفاوضات كينشاسا في الكونغو حول سد النهضة.

وقالت مريم المهدي في تصريحات لقناة “الحدث” السعودية، إن تعنت إثيوبيا في مفاوضات كينشاسا حول السد كان سببًا في فشل المفاوضات.

وأضافت: “نأمل أن تتحرك الكونغو الديمقراطية لتقريب وجهات النظر بمفاوضات سد النهضة”.

وأكدت أن هناك تقارب مصري سواني في المواقف حول سد النهضة، مشيرة إلى أن موقف إثيوبيا يعد انتهاكًا للقانون الدولي.

وتابعت: “تعنت إثيوبيا عطل التوافق على منهجية مشتركة”.

إغلاق 15 مسجدًا في السعودية بعد اكتشاف إصابات بكورونا بين المصلين
أفادت قناة “الإخبارية” السعودية، بأن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد قررت إغلاق 15 مسجدًا بشكل مؤقت، بعد ثبوت إصابات بفيروس كورونا بين المصلين.

وأعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس، تسجيل 695 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ليصبح الإجمالي 393377 حالة.

وقالت الوزارة إنه تم تسجيل 489 حالات تعافٍ جديدة ليصبح الإجمالي 380305 حالة.

وأكدت الصحة السعودية تسجيل 7 حالات وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 6704 حالة وفاة.

واشنطن بوست: أمريكا وإيران تبدآن محادثات غير مباشرة في فيينا حول الاتفاق النووي
ذكرت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية، أن مسؤولين من الولايات المتحدة وإيران وغيرهما من الموقعين على الاتفاق النووي الإيراني التقوا بالعاصمة النمساوية “فيينا”، في أول خطوة وصفت بالـ”مهمة” نحو إحياء الاتفاق الموقع في 2015 والذي تعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بالانضمام إليه مجددا.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أنه من غير المتوقع أن تشمل الاجتماعات محادثات مباشرة بين واشنطن وطهران اللتين اختلفتا حول كيفية العودة إلى الاتفاق حتى في الوقت الذي يعبر فيه الطرفان عن رغبتهما في ذلك.

وأشارت (واشنطن بوست) إلى أنه من المتوقع أن يضطلع الدبلوماسيون من الدول الأوروبية بدور الوساطة، وهي الخطوة التي وصفها مساعد وزير الخارجية الأمريكية السابق توماس كونتريمان بـ”الجهد الابداعي”.. مضيفا: “لن يكون الأمر سهلا لكننا تجاوزنا الحاجز الإجرائي”.

يذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب التي كانت تصمم على الحد من البرنامج النووي الإيراني، انسحبت من الاتفاق في 2018، وفرضت عقوبات على إيران قد تعقد من جهود عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي.

يتسبب في جلطات.. تنظيم الأدوية الأوروبية تصدم الجمهور بسبب لقاح أسترازينيكا
أكد مسؤول في وكالة تنظيم الأدوية الأوروبية، وجود صلة بين لقاح أسترازينيكا وحدوث جلطات لدي الأشخاص الذين تلقوا اللقاح.

وفي سياق متصل قال عالم الأوبئة البريطاني “نيل فيرجسون”، إن فئة الشباب تواجه خطر تجلط الدم بعد تلقي لقاح “أسترازينيكا” المضاد لفيروس كورونا.

وأشار العالم الذي تلقى لقاح “أكسفورد” إلى أن خطر الإصابة بجلطات دموية غير عادية يبدو مرتبطا بالعمر، حيث من المرجح أن يتأثر الشباب بها، مبينا أنه “فيما يتعلق بالبيانات المتوفرة حاليا، هناك أدلة متزايدة على وجود خطر حدوث جلطات دموية مرتبطة بالتحديد بلقاح أسترازينيكا”.

وأضاف: “يبدو أن الخطر مرتبط بالعمر وربما يكون مرتبطا بالجنس، ولكن البيانات أضعف حول هذا الأمر. وبالتالي، كلما تقدمت في العمر قل الخطر”.

يذكر إن وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة (MHRA) قالت إنه لا يوجد حاليا دليل يشير إلى وجود علاقة سببية بين جلطات الدم ولقاح “أسترازينيكا” وأن فوائد اللقاح في الوقاية من فيروس كورونا تفوق أي مخاطر.

هذا وعلقت كلا من كندا وألمانيا وهولندا استخدام لقاح “أسترازينيكا” لتطعيم السكان تحت 60 عاما بسبب مخاوف من حدوث جلطات دموية نادرة.

اليابان تخشى تفشي موجة رابعة من كورونا بعد انتشار تحورات جديدة للفيروس
أعربت السلطات الصحية اليابانية عن مخاوف تتعلق باحتمال تفشي موجة رابعة من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” يقودها انتشار عدة تحورات ناشئة من الفيروس، وذلك مع بقاء 109 أيام فقط على افتتاح أولمبياد طوكيو.

وتعليقا على ذلك، قالت “جابان تايمز” إن التحورات الجديدة للفيروس يبدو أنها أكثر عدوى وقد تكون مقاومة للقاحات، التي لا تزال غير متوفرة على نطاق واسع في اليابان، مشيرة إلى أن الوضع في محافظة “أوساكا” هو الأسوأ على الإطلاق؛ حيث سجلت السلطات الصحية هناك أرقامًا قياسية جديدة في عدد الإصابات الجديدة على مدار الأسبوع الماضي، ما دفع الحكومة الإقليمية إلى إعادة فرض إجراءات الإغلاق لمدة شهر واحد اعتبارًا من يوم أمس الإثنين.

من جانبه، قال كوجي وادا، مستشار الحكومة اليابانية في إدارة أزمة الوباء: إن نوعًا متحورًا من كوفيد-19 تم اكتشافه لأول مرة في بريطانيا انتشر في منطقة أوساكا، بشكل أسرع وتسبب في شغل أسرة المستشفيات بحالات أكثر خطورة من مصابي السلالة التقليدية من الفيروس.
 

وأضاف وادا، وهو أستاذ في جامعة طوكيو الدولية للصحة والرعاية: “أن الموجة الرابعة ستكون أكبر، لذلك، نحن بحاجة إلى البدء في مناقشة كيف يمكننا الاستفادة من مثل هذه التدابير المستهدفة لحماية منطقة طوكيو”.
 

كانت اليابان قد أعلنت مرتين على مدار العام الماضي فرض حالة الطوارئ في معظم أنحاء البلاد، وكان آخرها في مطلع العام الجاري؛ حيث تسبب الوباء في ثالث وأخطر موجة تفشي، فيما يلجأ المسئولون الآن للمزيد من الإجراءات المستهدفة بما يسمح للحكومات المحلية بتقصير ساعات العمل وفرض غرامات على عدم الامتثال لإجراءات السلامة.
 

وألغت مدينة “أوساكا” فعاليات تتابع الشعلة الأولمبية هناك، غير أن رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا أصر على أن اليابان ستجري دورة الألعاب في موعدها، وقال يوم أمس الأول إن الإجراءات المطبقة في منطقة أوساكا يمكن توسيعها لتشمل طوكيو وأماكن أخرى إذا لزم الأمر.
 

ويوم أمس، سجلت طوكيو 249 إصابة جديدة بالفيروس، فيما سجلت أوساكا 341 حالة، لتمثل انخفاضًا من 666 حالة يوم أمس السبت. في الوقت نفسه، أظهر تقرير لوزارة الصحة اليابانية نُشر الأسبوع الماضي اكتشاف 678 حالة متغيرة من سلالات بريطانيا وجنوب إفريقيا والبرازيل في جميع أنحاء البلاد وفي المطارات، مع وجود أكبر الإصابات في أوساكا ومحافظة هيوجو القريبة.
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock