آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

لقاح «أسترازينيكا» في دائرة الاتهام مجدداً

عاد لقاح «أسترازينيكا» المضاد لفيروس كورونا إلى دائرة الاتهام مجدداً كـ«مسبب لجلطات دموية».

وقال ماركو كافاليري، مسؤول استراتيجية اللقاحات في وكالة الأدوية الأوروبية، في مقابلة مع صحيفة «إل مساجيرو» الإيطالية نُشرت أمس (الثلاثاء): «يمكننا الآن أن نقول ذلك، من الواضح أن هناك صلة باللقاح. ولكننا لا نعرف بعد ما الذي يسبب رد الفعل هذا… باختصار، في الساعات القليلة المقبلة سنقول إن هناك صلة، ولكن ما زال يتعين علينا فهم الكيفية التي يحدث بها ذلك».

إلى ذلك، أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أن إدارة الرئيس جو بايدن «تستكشف خيارات» لتقاسم مزيد من لقاحات فيروس «كورونا» مع دول أخرى خلال الأشهر المقبلة. وأفاد بلينكن بمناسبة تعيين المديرة السابقة لـ«الوكالة الأميركية للتنمية الدولية» غايل سميث، في منصب «منسقة الاستجابة العالمية لـ(كوفيد – 19) والأمن الصحي»، بأنه «يجب على العالم أن يتعاون لوضع حد لوباء (كوفيد – 19) في كل مكان»، مستطرداً أنه «لا توجد دولة على وجه الأرض يمكنها أن تفعل ما يمكننا القيام به، سواء من حيث تطوير لقاحات متطورة أو جمع الحكومات والشركات والمؤسسات الدولية معاً لتنظيم جهود الصحة العامة الهائلة والمستمرة لإنهاء الوباء تماماً». وأكد أن هذه العملية العالمية غير المسبوقة «تتطلب دبلوماسية مكثفة»، كما أن «هذه لحظة تتطلب قيادة أميركية».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock