آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أُصيبت بـ«كورونا» فطردها زوجها.. نورة ألقت بنفسها من الطابق الثالث – المحافظات

كانت تعيش حياة هادئة مستقرة، تقوم بواجباتها تجاه زوجها وأطفالها على أكمل وجه، لم يشكو زوجها منها ولو لمرة، حتى أصابها فيروس «كورونا» مثلما أصاب المئات، فتبدلّ حال زوجها الذي ظهرت أنانيته في لحظة حيث خشي على نفسه من العدوى فطلب من زوجته ترك منزل الزوجية والذهاب لأسرتها تقضي فترة العزل حتى يتم شفائها أو تموت بدلاً من نقل العدوى إليه.

وقعت كلمات الزوج على أذني نورة نصر علي صاحبة الـ 38 عاماً كالصاعقة فلم تتحدث أو تبدي أي ردة فعل، ونفذت طلب زوجها وذهبت لمنزل أسرته بقرية سنرو القبلية التابعة لمركز أبشواي بمحافظة الفيوم، وخضعت للعزل في إحدى الغرف بمنزل أسرتها، وانتظرت يوماً تلو أخر أن يتصل زوجها ليطمئن عليها وعلى صحتها، ولكن تلك المكالمة التي انتظرتها لم تأت أبداً.

مر اليوم وراء الآخر ولم يسأل زوج نورة عنها ناسياً عشرة العمر التي دامت لأكثر من 20 عاماً، فساءت الحالة النفسية لـ «نورة» وفقدت رغبتها في الحياة، فغافلت والدتها وصعدت إلى الطابق الثالث وألقت بنفسها لتسقط في الشارع غارقة في دمائها.

تعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي اللواء رمزي البسيوني المُزين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم، إخطاراً من العميد محمد جلال زيدان مأمور مركز شرطة أبشواي، يفيد انتحار ربة منزل بإلقاء نفسها من الطابق الثالث لمرورها بأزمة نفسية عقب تخلي زوجها عنها لإصابتها بفيروس «كورونا» المستجد.

وجر نقل «نورة» إلى مستشفى الحياة، ولكنها لفظت أنفاسها الأخيرة قبل دخول المستشفى، حيث كانت لا تزال على «تروللي» سيارة الإسعاف في مدخل المستشفى، وأصرت والدتها على اصطحاب جثة ابنتها لتغسلها بنفسها وتدفنها في مقابر أسرتها.

وتحرر بالواقعة المحضر اللازم، وأحيلت إلى النيابة العامة التي تولت التحقيق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock