آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

«الوطن» في أول بروفة لبائع المناديل «يوسف» بعد استجابة المسرح القومي – مصر

حُلم بعيد المنال بات واقعًا ملموسًا، شغفًا قاد صغير لم يبلغ عامه الخامس عشر إلى خشبة مسرح عريق يخلد اسم واحدا من أعلام الفن، هنا ارتفعت هتافات الجمهور تشجيعا لعرض فني أجاد أبطاله تقديمه بحضور قيادات من وزارة الثقافة، وهنا أيضا وضع الصغير «يوسف» قدميه على أعتاب الشهرة التي طالما كانت هدفا يسعى إليه، ووقف ينظر إلى لافتة بطول الحائط تحمل أسماء فنانين قدامى في رحلة عبر الزمن يرى مستقبله خلالها.

مع منتصف فبراير الجاري، تسلل شعاع ضوء خافت إلى حياة الصغير«يوسف طارق»، بعد استجابة البيت الفني للمسرح لحالته، على خلفية الموضوع الذي نشرته «الوطن» عبر موقعها الإلكتروني، بتاريخ 12 فبراير بعنوان «يوسف» عاشق المسرح.. طفل يبيع المناديل ليصرف على «البروفات»، والذي سلّط الضوء على موهبة الطفل الذي لجأ إلى بيع المناديل، لتحصيل ثمن البروفات وتحقيق حلم النجومية.

والد يوسف وقع استمارة انضمام الصغير رسميا للمسرح القومي للأطفال

«الوطن» رافقت الصغير يوسف بائع المناديل خلال لقاءه بالفنان محمود حسن، مدير المسرح القومي للأطفال، داخل مقر المسرح المعروف باسم«مسرح عبد المنعم رياض»، لتوقيع استمارة انضمامه رسميا لفريق المسرح وبدء مشاركته في تدريبات العروض الفنية للمسرح دون مقابل مادي، ومنذ تلك اللحظة لم يعد مضطرا لبيع المناديل لتوفير ثمن البروفات، بحسب وصفه.

داخل مكتبه القابع بالدور الأول بالمسرح، كان الفنان محمود حسن، في استقبال يوسف ووالده، وبعد حوار أبوي لم يتجاوز العشر دقائق، وقع والد«يوسف» على استمارة انضمام نجله إلى فريق مواهب مصرية بمسرح الطفل، في لحظة وصفها الأب وصغيره بـ «الحلم».

بعد الانضمام الرسمي يشترك يوسف في العروض المسرحية التي ينتجها المسرح

بموجب انضمام«يوسف» للمسرح القومي للطفل بعد توقيع الاستمارة، يشترك في العروض المسرحية التي ينتجها المسرح، وبعد تخرجه من ورشة تدريب فريق«مواهب مصرية» سيحصل على شهادة رسمية بفترة التدريب، بحسب تصريحات المدير الفني لمسرح الأطفال ل«الوطن».

داخل قاعة المسرح، وبينما انشغل عشرات الأطفال بالبروفات النهائية، اصطحب الفنان محمود حسن، الصغير يوسف، إلى خشبة المسرح ليبدأ تقديمه وتعريفه للأطفال،«رحبوا بزميلكم الجديد يوسف اللي بيحب المسرح وتعب عشان يوصل للمكان ده وسطكم»، وحينها تلاحقت دقات قلب«يوسف» فرحا بما وصل إليه بعد تعب أيام وشهور.

انصرف الصغير العاشق للمسرح من البروفات، وبدأ يتجول أركان المسرح، ينظر إلى لافتات بعرض الحائط تحمل أسماء نجوم كبار حفروا أسماءهم في ذاكرة الفن والمسرح، تلمع عينيه كلما اقترب من صورهم وكأنه يناجي نفسه قائلا« إمتى هتتحط صورتي في واجهة المسرح زيهم» فيخترق صمته صوت أحد مدربي الأطفال يناديه ليستكمل تعارفه على أصدقاءه الجدد بالمسرح.

وفي إطار الاستجابة، أعلن إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح، في تصريح لـ«الوطن»، تقديم الدعم الكامل للصغير العاشق للمسرح، لتدريبه وتنمية مهاراته دون مقابل مادي.

«مواهب مصر».. هي شعبة جديدة دشّنتها فرقة المسرح القومي للأطفال، التابعة للبيت الفني للمسرح، وتفتح أبواب الالتحاق بها لجميع الأطفال من سن 7 حتى 18 عاما، بهدف إدخال الأطفال الناجحين في اختباراتها بـ«مدرسة ممثل» لتدريبهم على مهارات التمثيل والرقص والغناء، لتأهيلهم ليكونوا النواة الأولى لهذه الشعبة التي سيتم إنتاج أعمال مسرحية لهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock