آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أسباب سرطان عنق الرحم وطريقة التشخيص والعلاج




المواطن- محمد داوود- جدة

العناوين الفرعية

دعت استشارية النساء والولادة الدكتورة نسرين أبوبكر، السيدات المتزوجات إلى التأكد من عدم إصابتهن بمرض سرطان عنق الرحم؛ وذلك من خلال الاهتمام بالكشف الدوري على عنق الرحم للتأكد من خلو المنطقة من أية خلايا غير حميدة أو ملاحظة أية تغيرات بهدف تفادي التعرض لهذا المرض.

ما هو سرطان عنق الرحم ؟

وبينت في تصريحات لـ”المواطن “، أن هذا المرض هو أحد أنواع السرطان الشائعة الذي يصيب الإناث في منطقة عنق الرحم، نتيجة لوجود نمو غير طبيعي للخلايا المكونة لهذا الجزء، مبينة أن هناك 5 أسباب تمهد له وهي:

  • الإصابة بالتهاب فيروس الورم الحليمي البشري والذي قد ينتقل من خلال العلاقة الزوجية عبر الزوج الحامل للفيروس إذ ينتقل عبر الأثاليل التناسلية.
  • قد يحدث في بعض الحالات نتيجة الإهمال بالنظافة الشخصية.
  • ممارسة العلاقات غير الشرعية مع العديد من الأشخاص.
  • وجدت بعض الدراسات وجود صلة بين التدخين وحدوث الإصابة.
  • الإصابة ببعض أمراض نقص المناعة المكتسبة.

أعراض سرطان عنق الرحم

وعن أعراض وعلامات سرطان عنق الرحم مضت قائلة: هناك بعض الأعراض التي تحدث نتيجة الإصابة بالفيروس وهي:

  • حدوث نزيف مهبلي في أوقات تختلف عن أوقات الحيض المعتادة.
  • حدوث إفرازات مهبلية باستمرار.
  • قد يكون هناك ألم في بعض الأحيان في منطقة عنق الرحم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  • قد يصاحب ذلك ألم في العظام أو ألم أسفل البطن.
  • نقصان للوزن والتعب العام.

التشخيص بالفحص السريري

وعن تشخيص سرطان عنق الرحم أضافت: يتم التشخيص بالفحص السريري والتنظير المهبلي، وعبر فحص مسحة عنق الرحم مجهريًا، وقد يحتاج الطبيب لأخذ خزعة من خلايا عنق الرحم وفحصها مخبريًا ومجهريًا، وفحص الدم مخبريًا.

التطعيم ضد الفيروس

وعن مدى إمكانية الوقاية من سرطان عنق الرحم خلصت إلى القول: نعم، هناك بعض النصائح المهمة للوقاية وهي، أخذ التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري، الحرص على الفحوصات الدورية للكشف المبكر عن وجود الورم، كما أنصح كل متزوجة بعمل مسحة عنق الرحم كل سنة إلى سنتين، فذلك يساعد في الكشف عن وجود أي تغيرات في خلايا عنق الرحم، الالتزام بقواعد النظافة العامة، الامتناع عن التدخين.

شارك الخبر

شارك الخبر