آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

نجل محمد رضا: والدي كان خفيف الظل في البيت مثل أدواره – فن وثقافة

قال أحمد رضا، نجل الفنان الراحل محمد رضا، إن والده كان واضحا طيبا، ولديه ظل خفيف، كما كان يظهر على شاشة السينما والتليفزيون، وتشعر أنه قريب منك وشخص تعرفه، مضيفا: «هذه كانت حياته في المنزل أيضا؛ لأنه كان يبعث السعادة في كل مكان يتواجد فيه».

وأوضح  «رضا» خلال مداخلة هاتفية في برنامج «التاسعة» المذاع على القناة الأولى الأرضية ويقدمه الإعلامي يوسف الحسيني، أنه يحب لوالده فيلم «30 يوم في السجن»، مع وحش الشاشة الفنان فريد شوقي، الذي يتذكره الناس جميعا، خاصة عندما يبنطق الكلام بطريقة غريبة؛ إذ يقص نصفه وينطق النصف الآخر.

وأضاف، أحمد، أن مسلسل «نجم الموسم»، للفنان محمد رضا، الذي قدم في سبعينات القرن الماضي، كان يحبه الجميع، لافتا إلى أن يشكر التليفزيون المصري على إحياءه ذكرى وفاة والده الذي أحبه كثيرا من الجمهور، متابعا: «والدي التليفزيون المصري كان حاجة غالية عنده جدا».

واستطرد نجل الفنان الراحل محمد رضا: «الكثير يحب الاحتفال بذكرى وفاة الفنانين والشخصيات العامة»، منوها إلى أن والده شكل وجدان كثيرا من الجماهير بابتسامته وخفة ظله، التي عرفها الناس عنه.

وولد الفنان محمد رضا في عام 1921، بمحافظة أسيوط في صعيد مصر، وحصل على دبلوم الهندسة التطبيقية، ثم درس في معهد الفنون المسرحية، وتتلمذ على يد عمالقة المسرح العربي يوسف وهبي وزكي طليمات، كما عم مهندس بترول قبل أن يتجه إلى عشقه الأول «الفن».

 يتذكر الجمهور لرضا شخصية المعلم في مسرحية «زقاق المدق»، وأدى هذه الشخصية في السينما والمسرح والمسلسلات التليفزيونية والإذاعية؛ إذ قدم مسلسل إذاعي بعنوان «رضا بوند»، وله أعمال لا يسناها الجمهور، من بينها فيلم «بنت اسمها محمود»، ومسلسل «يوميات ونيس، وساكن قصادي، وعنتر بيكا»، وتوفي في 21 فبراير عام 1995.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock