آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

بالفيديو| هل تمحو السيئات الحسنات؟.. مصطفى حسني يجيب


12:42 م


الإثنين 22 فبراير 2021

كتبت – آمال سامي:

هل المعاصي تحبط جميع حسنات المؤمن؟هكذا سئل الداعية الإسلامي مصطفى حسني من أحد متابعيه ليجيب عبر فيديو نشره على قناته الرسمية على يوتيوب قائلًا أن هذا غير صحيح، مؤكدًا أنه لا يوجد في الإسلام أن السيئات يذهبن الحسنات، وإنما العكس هو الصحيح.

وأوضح حسني أن هناك ثلاث سيئات فقط تحبط العمل، أولها ألا يكون لوجه الله، بل لاثارة اعجاب الناس، وسوء الأدب مع الرسول صلى الله عليه وسلم: ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ”، والأمر الثالث الذي أشار إليه الداعية مصطفى حسني هو أن يموت الإنسان وهو منكر لوجود الله رغم معرفته بوجوده: ” وَمَن يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ”، لكن أن يخطيء المرء مرة فتذهب حسناته كلها فهذا غير صحيح، يؤكد حسني.

وأضاف حسني أن أبعد ما قيل عن قبول الله للحسنات، هو أن المرء إن فعل حسنة وفعل بعدها سيئة فهذه علامة أن الحسنة لا تقبل، فيقول البعض أن من علامات عدم قبول الله لرمضان المعصية بعد رمضان، وهذا ما يؤكد مصطفى حسني خطؤه “مفيش حاجة بتمسح الطاعة، لكن في بشرى للقبول في التوفيق للعمل وراء العمل”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock