آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

باسيل «يشد العصب»… ويهاجم الحريري

صعّد رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل من مواقفه حول عملية تأليف الحكومة، بهجوم لافت على رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري والقيادات المسيحية التي اتهمها بالتخاذل والتفريط في حقوق المسيحيين.

وفي مؤتمر صحافي مطول، أمس، تحدث فيه باسيل بشكل أساسي عن ملف الحكومة، نفى رغبته المشاركة في مجلس الوزراء واضعاً في الوقت عينه شروطاً لذلك، حيث لاقى حليفه «حزب الله» بالمطالبة بتوسيعها إلى 20 أو 22 وزيراً على خلاف سعي الحريري لتكون من 18 وزيراً، وقال «نقبل بما يقبل به حزب الله»، وطرح أيضاً ما وصفه بالمقايضة بين «منح كتلته النيابية الثقة للحكومة مقابل تطبيق الإصلاحات».

وانتقد باسيل كلام الحريري عن «وقف العد» بين المسلمين والمسيحيين، متهما إياه بالتعامل بفوقية في هذا الموضوع، وقال: «حققنا أهدافنا بنضالنا وقوة تمثيلنا ولم يقف معنا أي طرف إلا (حزب الله)»، وهاجم القيادات المسيحية لعدم وقوفهم إلى جانبه في مواجهة «الاستئثار» بحقوق المسيحيين، بالقول: «يتركوننا وحدنا إذا ربحنا هم يستفيدون كما حصل بالحكومات وبقانون الانتخاب، وإذا خسرنا يفرحون لأنهم يعتقدون أنهم تخلصوا منا ونصبح على قولهم جثة سياسية».

ورد «تيار المستقبل» على باسيل، معتبراً أن «مطالعته» لم تفتح أي ثغرة في جدار العرقلة متهما إياه بفرض الإقامة الجبرية على رئاسة الجمهورية ويتحدث كما لو كان الناطق الحصري باسم العهد القوي.
….المزيد

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock