آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

اتفاق بين «الدولية للطاقة الذرية» وإيران لمواصلة أنشطة التفتيش – العرب والعالم

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس الأحد، أنه تم التوصل إلى اتفاق مؤقت لمواصلة أنشطة التفتيش في إيران لمدة 3 أشهر، وفقا لما ذكرته قناة «العربية» الإخبارية.

وقال المدير العام للوكالة، رافائيل جروسي، في مؤتمر صحفي في العاصمة الإيرانية «طهران»، إن زيارته للبلاد، السبت، كانت جيدة، مشيرا إلى التوصل إلى اتفاق على عدد من القضايا الفنية مع إيران.

وشدد «جروسي» على حرص «الوكالة الدولية للطاقة الذرية» على إلزام طهران بمواصلة عمليات التفتيش، موضحا أنهم لا شأن لهم بالمفاوضات السياسية مع إيران.

وأضاف رافائيل جروسي، أنه سيتاح لمفتشي الوكالة الدولية الوصول إلى منشآت إيران النووية، متابعا ردا على أسئلة الصحفيين: «سيتم وقف العمل بالبروتوكول الإضافي من 23 فبراير الجاري، ولن يكون للوكالة وصول بالشكل نفسه لعمليات التفتيش كما كان مسموحا لها من قبل».

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي، جاك سوليفان، قال في وقت سابق، إن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، مصمم على أن لا تحصل إيران على سلاح نووي، معتبرا أن الدبلوماسية هي الطريق الأفضل لمنع حصول ذلك.

وأضاف «سوليفان» أن طهران لم ترد بعد على عرض بلاده للدخول في حوار بوساطة أوروبية، موضحا أن إيران هي المعزولة دبلوماسيا الآن، والكرة في ملعبها.

من جانبه، أوضح وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو، أن بلاده أنشأت تحالفا مهما مع بعض دول الخليج وإسرائيل للضغط على إيران، مؤكدا ضرورة أن تستمر واشنطن في التحالف بكونها جزءا منه.

وقال «بومبيو» في حديث لقناة «نيوز ماكس» الأمريكية، إن الولايات المتحدة الضعيفة لن تؤدي إلا إلى تشجيع إيران، وإيذاء الشعب الأمريكي، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، أن طهران ستكون منفتحة على المفاوضات بشأن إحياء الاتفاق النووي الإيراني، بمجرد بدء جميع الفرقاء المعنيين الوفاء بالتزاماتهم.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في حديث لقناة «برس تي في» الإيرانية، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن رفض سياسة سلفه دونالد ترامب تجاه إيران بالكلمات، لكنه اتبع حتى الآن نفس الإجراءات من الناحية العملية.

وأضاف «ظريف» أنه لم يتغير شيء يدعي بايدن أن سياسة ترامب بالضغوطات القصوى على طهران كانت بمثابة فشل ذريع، لكن عمليا ينتهج نفس السياسة.

واعتبر الوزير الإيراني، أن واشنطن مدمنة على العقوبات والبلطجة والضغوطات، لكن هذا لا يجدي نفعا مع بلد عمره له آلاف السنين عبر التاريخ، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

«نتنياهو» يناقش موقف إسرائيل من «النووي الإيراني» مع قيادات أمنية

في سياق متصل، قالت القناة 12 الإسرائيلية، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيجري، اليوم، أول مناقشة استراتيجية مع القيادة الأمنية، حول موقف إسرائيل من «الاتفاق النووي الإيراني».

وأوضحت القناة الإسرائيلية، أنه سيشارك في الجلسة رؤساء الأجهزة الأمنية، من بينهم وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس، ووزير الخارجية جابي أشكنازي، ورئيس جهاز الموساد يوسي كوهين، ومستشار الأمن القومي مائير بن شابات.

وأضافت القناة 12، أنه من القضايا الأخرى المطروحة على الطاولة، منع التموضع الإيراني في اليمن والعراق وسوريا، ومراقبة وثيقة وشفافة على جميع المنشآت النووية الإيرانية.

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock