آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

إنقاذ 9 أسر من التشرد في الإسكندارية بعد إزالة عقارهم – المحافظات

دائما ما كانت قرارات الرئيس الداعة للبسطاء مصدرا لفرحتهم ورسم البسمة على وجوههم، من خلال دعمهم ومساندتهم في الأزمات الت كان آخرها إزالة عقار في حي غرب الإسكندرية تقطنه تسع أسر باتوا جميعا في الشارع.

البداية حين شعر سكان العقار بميله وتبين أن السبب عمليات تنقيب عن الآثار أثرت على العقار وتسببت في ميله، وهو ما دعا حي غرب الإسكندرية للتدخل وإزالته وإخلاء 5 عقارات مجاورة للتأكد من سلامتهم عقب إزالة العقار المتضرر.

العقار تم بنائه عام 2009، وكان يضم 7 طوابق، وفي عام 2011 تم إضافة طابقين أخرين، وصدرت بحقه عدد من قرارات الإزالة، وسط توسلات من السكان بعد تنفيذ القرار خوفا ن التشرد .

مع بداية شهر فبراير الجاري، قرر الحي إزالة العقار، وجرى تجهيز مدرسة «الإخلاص» بمنطقة كرموز، لاستقبال سكان العقارات التي تم إخلاؤها، حيث تم تجهيز 40 سريراً داخل فصول المدرسة، بالإضافة إلى تزويدهم بوجبات غذائية جاهزة.

التقى السكان اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، أول أمس، لحل المشكلة، وبعد استغاثتهم بالرئيس وجه إلى الدعم الكامل لهم وتوفير وحدات سكنية في بشائر الخير 3، مثلت طوق نجاة لهم بعد ان قضوا أسبوعين في الشارع.

15 يوما فصلت أهالي عقار كوم الشقافة المائل بنطاق حي غرب، والبالغ عددهم 9 أسر، بين حياتهم القديمة وحياتهم الجديدة بمساكن بشاير الخير 3 التي تعد أرقى وأفضل بكل المقاييس عن الوضع الذي كان عليه الأمر مسبقاً.

 

«سجدة شكر وزغاريد» هكذا كانت ردود الفعل الأولى للنساء، ويزول الحزن والضيق الذي سيطر عليهم على مدار 15 يوما منذ إخلاء عقارهم المائل، بعد ان تسلموا مساكنهم في العمارة رقم 60 بمنطقة بشاير الخير 3، ووقعوا عقود الشقق الجديدةالمجهزة بالآثاث والأجهزة الكهربائية والمنزلية.

عوضهم بمسكن آدمي، من خلال شقة تبلغ مساحتها 90 متر بزيادة غرفة عن الوحدة الكائنة في عقارهم الذي جرى إزالته، ناهيك عن المساحة الأكبر للغرف ووجود الأثاث بشكل كامل من خلال وجود «سفرة ونيش وركنة» وغرفتي نوم تضم سرير في كل غرفة ودولاب.

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock