آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

«فعالية هائلة» للقاح «فايزر» في مواجهة {كورونا}

تراجع الإصابات الجديدة للأسبوع السادس عالمياً

أظهرت بيانات لوزارة الصحة الإسرائيلية أن الحصول على جرعتين من اللقاح الذي طورته شركتا «فايزر» و«بيونتيك» ضد فيروس «كورونا» يضمن فعالية هائلة. ووفقاً للبيانات، أظهر اللقاح فعالية بنحو 99 في المائة في منع الحاجة لدخول المستشفيات والمضاعفات الخطيرة والوفاة، لمن مرّ أسبوعان على حصولهم على الجرعة الثانية من اللقاح.

وإسرائيل هي الدولة الأولى في العالم التي تعكس بشكل قاطع تأثير اللقاح على أرض الواقع، كونها الأكبر عالمياً من حيث نسبة الحاصلين على اللقاح من بين سكانها.

وجاء في مسودة الدراسة، التي أجرتها الشركتان الألمانية والأميركية بالتعاون مع وزارة الصحة الإسرائيلية، أن المادة الفعالة الموجودة في اللقاح «تتمتع بفاعلية عالية» في الحيلولة دون حدوث الإصابة بعدوى الفيروس من الأساس. ولكن القائمين على الدراسة أوضحوا أيضاً في المسودة أن طريقة تناولهم للأمر قد تؤدي إلى المبالغة في تقييم تأثير اللقاح على حدوث العدوى.

يُشار إلى أنه لم يكن من الواضح حتى الآن إلى أي مدى يحول لقاح «بيونتيك – وفايزر» من العدوى، لأن النتائج الأولية لدراسة سريرية كبيرة تم إجراؤها على أكثر من 40 ألف شخص، لم تفحص حدوث العدوى نفسها، ولكنها فحصت الإصابة بالحالات المرضية.

في غضون ذلك، أظهرت البيانات الأخيرة المتوفرة لدى «منظمة الصحة العالمية» أن عدد الإصابات العالمية الجديدة تراجع للأسبوع السادس على التوالي، كما يتراجع عدد الوفيّات منذ أواخر الشهر الماضي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock