آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

«المصري لتنمية الصادرات»: نجحنا في مضاعفة حجم الأعمال خلال عامين ونصف فقط

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قالت ميرفت سلطان، رئيس مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات، إن البنك أنشأ في عام 1983 بغرض دعم قطاع الصادرات، وكانت الدولة تعمل على تقديم الدعم المادي والنقدي للبنوك المتخصصة، لكي تساعد القطاعات المختلفة، ولكن هذا الأمر تغير مع مرور السنوات، وأصبحت البنوك المتخصصة تعمل في كافة الانشطة المصرفية بدون استثناء.

وتابعت «سلطان»، خلال حوارها مع الإعلامي إسماعيل حماد، ببرنامج «بنوك واستثمار»، المذاع على فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الأحد، أنه عندما ترأست البنك وضعت أجندة طموحة لمضاعفة حجم الأعمال خلال الثلاث سنوات الأولى، وبفضل الله هذا تحقق في عامين ونصف، من خلال تنمية العنصر البشري، والتطور التكنولوجي، وتغيير الصورة الذهنية للبنك في السوق.

ولفتت إلى أن أغلب المحفظة الخاصة بالبنك في القطاع الصناعي، و70% من القروض تحصل عليها قطاع الصادرات، مشيرة إلى أنها عملت على تنمية الكفاءات في البنك، واستقطاب كفاءات جديدة.

وذكرت أن البنك قام بتكوين لجنة لإدارة الأزمات خلال أزمة كورونا، خاصة أن هذه الأزمة جديدة، وتم العمل على شراء مخزون من الماسكات والمطهرات للحفاظ على صحة العملاء، وتم العمل بقوة 50%، وبعض الموظفين قاموا بالعمل من المنزل.

وتابعت «سلطان»، أن عدد الزملاء الذين أصيبوا بكورونا قليل للغاية، وأغلبهم تم علاجهم في المنزل، وبفضل الله لم تكن هناك أي وفيات بين موظفين البنك.

وأشارت إلى أن البنك تعامل مع كافة مبادرات البنك المركزي خلال ازمة كورونا بصورة جدية، مشيرة إلى أن بنك تنمية الصادرات بالنسبة للسوق في ظل أزمة كورونا ما زال وضعه جيد للغاية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    161,817

  • تعافي

    126,497

  • وفيات

    8,959

  • الوضع حول العالم

  • اصابات

    99,730,175

  • تعافي

    71,709,749

  • وفيات

    2,137,855


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock