آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

مصري يذبح ابنته في الشارع: «باعت شرفها بعد طلاقها»


قتل فتاة


ADS

أقدم رجل مصري يعمل بائع متجول يبلغ من العمر 48 عامًا،
على ذبح ابنته في الشارع، بسبب سلوكها المشين بعد انفصالها عن زوجها.
وقررت النيابة العامة بمركز قليوب بمحافظة القليوبية، تجديد
حبس المتهم 15 يوما على ذمة التحقيقات، ووجهت النيابة للمتهم تهمة القتل العمد واصطحب
فريق من المعمل الجنائى والنيابة العامة المتهم إلى مكان ارتكاب الواقعة وقام بتمثيل
جريمته.
واعترف المتهم ويدعى “ع. م. ع” 48 سنة بائع متجول
بارتكابه الواقعة للتخلص منها لسوء سلوكها وسمعتها حيث قرر أن ابنته مقيمة طرفه منذ
العام تقريبا عقب انفصالها عن زوجها لسوء سلوكها.
وتابع المتهم أن خلال تلك الفترة اعتادت الخروج لأيام والعودة
من تلقاء نفسها مضيفا أنه منذ 3 أسابيع تقريبا عاودت ترك المنزل وهو الأمر الذي دفعه
للتفكير في قتلها.
وأضاف الأب أنه توجه إليها واقتادها للمنزل وبعدها قام باصطحابها
خارجا بحجة التحدث إليها عاقدا العزم على قتلها دون علم والدتها بذلك وفور وصولهم لمكان
الواقعة قام بدفعها أرضا واعتلائها وأحدث إصابتها التي أودت بحياتها بسلاح أبيض سكين
كان قد أعده سلفا بين طيات ملابسه تاركا الجثمان بمكان العثور وفر هاربا، مشيرا إلى
تخلصه من السلاح الأبيض المستخدم في الواقعة بإلقائه بأحد مصارف المياه.
وبمناظرت النيابة للجثة، تبين وجود جرح ذبحي بالرقبة، وآخر
قطعي بالفخذ اليسرى، وعثر بجوارها على حقيبة يد سوداء اللون بداخلها مبلغ مالي 15 جنيها
وبعض أدوات التجميل ولم يعثر بحوزتها على ثمة أوراق أو متعلقات تفيد في تحديد شخصيتها
ولم يتعرف عليها أحد من أهالي المنطقة وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى قليوب العام، والتحفظ
عليها تحت تصرف النيابة العامة.
وتوصلت التحريات إلى أنها تدعى “ح ع م” 21 سنة
ربة منزل وأنها سيئة السمعة ومطلقة وأن والدها عندما علم بذلك قرر التخلص منها فقام
بذبحها بسكين وألقى بجثتها على جانب الطريق بجوار الزراعات بين قريتي عرب جلال وصنافير
وألقي القبض على الأب وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.

إقرأ ايضا


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock