آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

لماذا ينكمش العضو الذكري إلى النصف خلال الشتاء؟.. خبيرة تجيب

قالت أنابيل نايت، خبيرة العلاقات الجنسية، إنه خلال فصل الشتاء يعاني الرجال مما أسمته بـ “القضيب الشتوي”، مشيرة إلى مشكلة “تقلص” العضو الذكري التي تؤثر عليهم خلال الموسم الأكثر برودة، وهو أمر قد يكون له تأثيره السلبي على حياتهم الجنسية.

ووفقًا لـ “نايت”، يحافظ الجسم على الطاقة في الطقس البارد ويقلل من تدفق الدم، وعندما ينخفض تدفق الدم، يمكن أن يجد الرجال صعوبة أكبر في تحقيق النشوة الجنسية.

لكن إذا حدث هذا لك، فلا داعي للقلق، لأنه بمجرد دخولك في درجة حرارة أكثر دفئًا، سيتدفق الدم بحرية مرة أخرى، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ستار”.

وأضافت “نايت”: “يمكن للرجال أن يتوقعوا أن يتقلص قضيبهم بنسبة تصل إلى 50 في المائة في الطول و20-30 في المائة في محيطه عندما يصبح الطقس باردًا”. 

وأرجعت ذلك إلى أن “الجسم مبرمج ليحافظ على الحرارة والطاقة. لذلك في البرد، يوجه موارده للحفاظ على تدفق الدم إلى منتصف الجسم، حيث توجد الأعضاء الحيوية. ولكن من أجل القيام بذلك، يجب أن يقلل الجسم من تدفق الدم إلى الأطراف – أصابع اليدين والقدمين والقضيب”.

وتابعت: “تتراجع الخصيتان أيضًا وترتفعان بالقرب من بقية الجسم حتى يظلا دافئين أيضًا”.

لكن الطقس البارد يجعل من الصعب على الرجال الانتصاب لعدة أسباب. 

وقالت خبيرة العلاقات الجنسية، إن “البرودة تقلل مؤقتًا من حساسية القضيب وتجعله أقل استجابة قليلاً للتحفيز. لحسن الحظ، لا يستمر الانكماش لفترة طويلة. بمجرد دخولك في درجة حرارة أكثر دفئًا، يسخن جسمك”.

وأضافت “سيتدفق الدم بحرية وسيعود قضيبك إلى حجمه الطبيعي في غضون دقائق”.

وأوضحت “بايت”: “يمكن أن يستغرق الرجال وقتًا أطول للوصول إلى النشوة الجنسية عندما يكونون باردين. هذا ليس فقط لأسباب فسيولوجية. البرد هو إلهاء عندما تحاول ممارسة الجنس”.

ولحسن الحظ، قد تكون هناك عدة طرق للمساعدة في الوصول إلى الذروة، مثل ارتداء الجوارب في السرير أو تشغيل الدفئ، إذ ستحتاج فقط إلى الدفء وتخصيص المزيد من الوقت لتلك الجلسات الغريبة في الشتاء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock