آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

سيناريو 2017 يقلق «المهندس» في ولايته الثالثة مع شباب الأهلي – رياضة – محلية

يخوض شباب الأهلي بعد غدٍ مواجهة صعبة أمام النصر على استاد راشد في الجولة الـ13 من دوري الخليج العربي، إذ إنه رغم قيام شركة الكرة في النادي بتغيير المدرب الإسباني جيرارد زاراغوسا، وتعيين المدرب مهدي علي، فإن الفريق لم يحقق حتى الآن أي انتصار في الدوري بقيادة «المهندس»، وذلك منذ تحقيق آخر انتصار له في الدوري، عندما فاز شباب الأهلي على الظفرة 2-1 في 20 أبريل 2018.

وقاد مهدي علي فريق شباب الأهلي ثلاث مباريات في الدوري، إذ خسر في أول مباراة أمام الفجيرة 2-3، بينما تعادل من دون أهداف مع بني ياس، وبهدفين لكل فريق مع الوصل، وفي حال فشل «فرسان دبي» في الفوز على النصر، بعد غدٍ، سيكرر «المهندس» سجله السلبي مع شباب الأهلي الذي حققه في ولايته الثانية مع الفريق.

وتولى مهدي علي تدريب شباب الأهلي في موسم 2017-2018 عقب إقالة المدرب الروماني أولاريو كوزمين، ولم يحقق الفوز في أول أربع مباريات قاد فيها الفريق، بعدما بدأ مشواره مع شباب الأهلي بالخسارة أمام الوصل والتعادل مع حتا ثم الخسارة من عجمان والتعادل مع العين، قبل أن يحقق أول فوز له على حساب الإمارات، بعد مرور 57 يوماً من توليه المهمة.

وفشل شباب الأهلي في الفوز بخمس مباريات متتالية للمرة الأولى منذ 2017، عندما حقق الفريق رقماً سلبياً هو الأسوأ في تاريخه، بعدم تحقيقه الفوز في 10 مباريات متتالية، إذ تعادل بقيادة المدرب الروماني أولاريو كوزمين في ست مباريات أمام الشارقة والوحدة والجزيرة ودبا الفجيرة والنصر والظفرة، وتمت إقالة المدرب الروماني وتعيين مهدي علي، الذي خسر أمام الوصل وتعادل مع حتا وخسر من عجمان وتعادل مع العين، وأنهى السجل السلبي بالفوز على الإمارات.

في المقابل، شهد الموسم الحالي غياب «فرسان دبي» عن الانتصارات في آخر خمس مباريات خاضها الفريق في الدوري، بتعادله مع الشارقة والظفرة وخسارته أمام الفجيرة، وأخيراً التعادل أمام كل من بني ياس والوصل، إذ يعدّ شباب الأهلي الفريق الأكثر تعادلاً في الدوري بالموسم الحالي، بعدما تعادل في سبع مباريات أمام كل من العين والوحدة وخورفكان والشارقة والظفرة وبني ياس والوصل، وحقق الفوز في ثلاث مباريات فقط أمام كل من اتحاد كلباء وحتا وعجمان، وخسر في مباراتين أمام الجزيرة والفجيرة.

ويعدّ مهدي علي أحد أهم المدربين المواطنين في السنوات الأخيرة، ويمتلك مسيرة وخبرات وإنجازات كبيرة، أبرزها قيادته المنتخب الأولمبي للتأهل للمرة الأولى في تاريخه إلى دورة الألعاب الأولمبية بالمشاركة في أولمبياد لندن 2012، كما حقق بطولة كأس آسيا مع منتخب الشباب 2010، وفضية دورة الألعاب الآسيوية مع المنتخب الأولمبي في العام نفسه، بينما قاد المنتخب الوطني للفوز بلقب كأس الخليج 2013، وحقق المركز الثالث في كأس آسيا مع «الأبيض» في 2015، قبل أن يستقيل من منصبه في مارس 2017 بسبب الفشل في التأهل لنهائيات مونديال 2018 في روسيا.

في المقابل، سبق لـ«المهندس» تدريب شباب الأهلي في مناسبتين في 2009 و2017، وفريق بني ياس في 2011، والمفارقة أن التجربتين السابقتين له مع شباب الأهلي كانتا بصورة مؤقتة، حيث قاد الفريق في 2009 في 12 مباراة الفترة من نوفمبر حتى فبراير 2010، وفاز في ولايته الأولى بست مباريات وتعادل وحيد، وخسر في خمسة لقاءات. أما في الولاية الثانية جاء في ديسمبر2017 خلفاً للمدرب الروماني كوزمين، وقاد الفريق حتى نهاية الموسم في مايو 2018، وخاض مع الفريق 19 مباراة فاز في ثماني مباريات وخسر ست مباريات، وتعادل في خمس مباريات.

يذكر أن شباب الأهلي يحتل المركز الثامن على لائحة ترتيب الدوري في الموسم الحالي برصيد 16 نقطة، متأخراً بفارق 13 نقطة عن الشارقة المتصدر بعد الجولة الـ12.


4

مباريات قاد فيها مهدي علي شباب الأهلي في موسم 2017-2018 دون أن يتذوق فيها طعم الفوز.

شباب الأهلي يحتل المركز الثامن على لائحة ترتيب الدوري برصيد 16 نقطة.


تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة




اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock