آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أسرة غريق “قرية الزوامل” تقضى اليوم السابع على شط ترعة الإسماعيلية بحثا عن جثته


لليوم السابع على التوالى، يقف أهالى عزبة ” الحبايبة” التابعة لقرية الزاومل بمحافظة الشرقية، على شط ترعة الإسماعيلية أملا فى ظهور جثمان الشاب” محمد السيد دياب” 24 سنة الطالب بمعهد العبور العالى، الذى لقى مصرعه غرقا يوم الجمعة الماضي مع عمه، إثر انقلاب سيارة ربع نقل  من أعلى كوبرى الزاومل بترعة الإسماعيلية، دائرة مركز بلبيس، أثناء توجهه مع عدد من أقارب لإحضار عفش ابن عمه العريس الذي أصيب أيضا فى الحادث.


وقال” عبد العزيز دياب”  عم الشاب المفقود” محمد  السيد دياب”، إنه فقد يوم الجمعة فى حادث سقوط سيارة ربع نقل بمياه ترعة الإسماعيلية،  أثناء توجهه مع أقاربه لإحضار عفش ابن عمه العريس، وأن الأسرة كاملة تقضى يومها على شط ترعة الإسماعيلية لحين ظهور الجثمان، وخاصة أن والدة المجنى عليه فى حالة انهيار، وأوضح ” عمرو محمود” نجل عم الشاب: أن الانقاذ بالشرقية بذل أقصى ما فى جهده، مطالبين بسرعة الدعم بضفادع بشرية للبحث عن الشاب، حتى ترتاح أسرته.


كان اللواء إبراهيم عبدالغفار، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بانقلاب سيارة ربع نقل خضراء اللون في ترعة الإسماعيلية، بالقُرب من كوبري الزوامل ببلبيس، فيما انتقلت قوات الإنقاذ النهري إلى مكان الواقعة، وتم انتشال شخصين مصابين بكدمات وجروح، وبعدها تم انتشال السيارة جثة أحد المفقودين، فيما لا تزال جهود البحث جارية لانتشال جثة آخر مفقودة في مياه الترعة.


وتبين إصابة كلًا من: عبدالله السيد محمد سالم، 18 سنة، طالب بالفرقة الأولى بكلية نظم المعلومات، وفقدان شقيقه “محمد” 24 سنة، سائق، وإصابة شاب ثالث، وفقدان “حسن د” 58 سنة فلاح، تم انتشال جثته، جميعهم من مركز بلبيس ، فيما تبين وفاة المفقودين الاثنين ،جرى نقل المصابين إلى مستشفى بلبيس المركزي، فيما لا تزال قوات الإنقاذ النهري تبحث عن سائق السيارة، وتبين حدوث الحادث نتيجة انفجار إطار السيارة الأيمن أعلى الكوبرى.


 


 


 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock