آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

آخرهم صفوت الشريف.. رجال مبارك بين الموت والسجن والاعتزال – مصر

كما يقول المصريون «ما دايم إلا وجه الله»، فهو القول الذي يلائم نهاية جديدة لأحد الرجال المقربين من السلطة في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، حيث توفى منذ قليل، صفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى الأسبق عن عمر يناهز 87 عاما، بعد تدهور حالته الصحية، وتردده على المستشفى خلال الآونة الأخيرة حيث كان يعالج من اللوكيميا وتدهورت حالته الصحية.

حقبة سابقة استمرت نحو 30 عاماً، تصدر فيها عدد من الرجال ثم فرقتهم السنوات العشر الأخيرة بين الموت والسجن والخروج من المشهد تماماً لقضاء آخر ما تبقى من العمر بين الأبناء والأحفاد بعيداً عن أضواء السلطة ونفوذها.

وفاة صفوت الشريف بسبب اللوكيميا

قبل وفاة صفوت الشريف، صارع أحد الرجال البارزين في عصر مبارك، المرض، حيث اُصيب بمرض اللوكيميا، وكانت المحكمة أصدرت حكما بحقه الشريف بالسجن 3 سنوات، وغرامة 99 مليونا و49 ألفا و794 جنيها، لإدانته بتحقيق كسب غير مشروع، فيما برأت نجله من ذات التهم.

وأصدرت محكمة النقض في مصر قرارا بتأجيل النظر في طعن وزير الإعلام الأسبق صفوت الشريف، على الحكم بسجنه 3 سنوات في قضية الكسب غير المشروع، والتحفظ عليه بعد أن قام بتسليم نفسه.

وفاة حسين سالم عن عمر يناهز 85 عاما

خارج أرضه، وبعيدًا عن موطنه، انتهى عمر رجل الأعمال المصري حسين سالم، بمدريد في أغسطس 2019،  بعد سنوات غربة قضاها فى العاصمة الأسبانية مدريد عن عمر يناهز الـ 85 عاما، إثر صراع طويل مع المرض.

ويعتبر سالم أحد أبرز روز نظام مبارك، في مجال الاستثمار والمنشآت السياحية، وفرض نفسه في عالم المال والسياسة على السواء، وبعد خروجه من المشهد تماما إثر ثورة 25 يناير، تمكن بعد 4 سنوات من التوصل إلى تسوية تقضي بالتصالح مع جهاز الكسب غير المشروع في القضايا المرفوعة ضده، في مقابل سداد نحو 5 مليارات و700 مليون جنيه بالإضافة إلى التنازل عن بعض الأصول المملوكة له فى مصر. وقضى رجل أعمال «عصر مبارك» سنواته الأخيرة خارج البلاد حتى إعلان خبر وفاته.

زكريا عزمي اعتزال اضطراري

 في يناير 2019، اُسدل الستار، نهائيا في قضية الكسب غير المشروع المتهم فيها زكريا عزمي، رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، وأحد رموز عصر مبارك، والذي قرر الاعتزال عن الحياة العامة والسياسية.

 ورفضت محكمة النقض الطعن على حكم محكمة الجنايات ببراءته وزوج شقيقته من اتهامهما بالكسب غير المشروع، وكان قد بدأ التحقيق في قضية الرجل الذي اشتهر بعبارة «الفساد للركب» بعد سقوط نظام حسني مبارك في فبراير 2011، ومرت القضية على مدار نحو 8 سنوات بالعديد من المحطات، حتى إسدال الستار.

أحمد عز يطلق السياسة والاكتفاء بـ«البيزنس»

يعتبر رجل الأعمال أحمد عز، أحد أبرز أركان نظام مبارك، وأشهر الأسماء في السنوات العشر الأخير لفترة حكم الـ”30 عاما”، وتولى عز أمانة تنظيم الحزب الوطني المنحل في سنواته الآخيرة، وفي 2011 أصبح من أوائل رجال النظام الأسبق الذي قدموا للمحاكمة، ودفع في فبراير 2018 1.7 مليار جنيه منها 600 مليون جنيه تم استردادهم من الخارج، مقابل التصالح.

وكانت محاكمته بدأت في 2011 عقب الثورة قضية أسهم الدخلية، وقررت المحكمة معاقبته بالسجن المشدد، وإلزامه برد جميع المبالغ موضوع التحقيقات في القضية، ثم قبلت المحكمة بالطعن الذي قدمه، وأمام المحكمة  في مايو 2017 أعلن أحمد عز رغبته في التصالح مع الدولة ورد الأموال المنهوبة إلى اللجنة القومية لاسترداد الأموال المهربة.

وابتعد «عز» عن العمل العام والسياسي بعد 10 سنوات من سقوط نظام مبارك، مكتفياً حالياً بمتابعة بعض أعماله الاقتصادية.

فتحي سرور يرتدي «الروب الأسود» من جديد

صاحب الكلمة الشهيرة “موافقة”، القانوني فتحى سرور، أشهر رئيس لمجلس الشعب سابقاً، عاد إلى ممارسة وظيفته الأصلية وهى المحاماة بمجرد إخلاء سبيله، ويكتفي حالياً بإلقاء محاضرات لشباب المحامين فى معهد المحاماة بناء على طلبهم، ويتولى متابعة بعد الدعاوى القضائية داخل وخارج مصر، ويقضي يومه بين مكتبه فى جاردن سيتى، والمحاكم لمتابعة القضايا التى يترافع فيها، والمنزل وسط أسرته، في رغبة شديدة منه للابتعاد عن أي أحداث أو مواقف سياسية.

أحمد نظيف يعود إلى الجامعة

عاد أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، لممارسة حياته الطبيعية بعد انقضاء الدعاوى الجنائية التى كان محبوساً على ذمتها و التي بدأت في 2011 بحسبه 15 يوما على ذمة اتهامه  في فساد  صفقة توريد لوحات معدنية جديدة للسيارات، وفي 4 مايو 2016 قضت محكمة النقض ببراءة نظيف من تهمة الكسب غير المشروع، معلنة أن الحكم نهائي وغير قابل للطعن.

وبعد سنوات من البعد عن المدرج والطلاب، وعقب براءته فى قضية الكسب غير المشروع، أعلنت جامعة القاهرة في 2016 عودة الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق، للتدريس بكلية الهندسة بجامعة القاهرة، وقالت الجامعة في 2016 إن قرار فصل الدكتور أحمد نظيف من الجامعة كان بسبب اتهامه فى قضية الكسب غير المشروع، وبعض القضايا الأخرى، وطالما حصل على البراءة فيها يحق له العودة للتدريس مرة أخرى.

وفاة مبارك وجنازة عسكرية في الخروج الأخير

وكان قد توفي الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، عن عمر ناهز 92 عاماً، وقد شيع جثمانه في جنازة عسكرية حضرها مختلف قيادات الدولة، ونعته مؤسسات الدولة في عدة بيانات رسمية بوصفه أحد أبطال حرب أكتوبر المجيدة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock