آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

تطور خطير بعد التهديدات.. تحطم طائرة عسكرية سودانية على الحدود مع إثيوبيا


الأربعاء، 13-01-2021
01:25 م
المصريون

تحطمت طائرة عسكرية سودانية، اليوم الأربعاء، بولاية القضارف المتاخمة
للحدود مع إثيوبيا.
وصرحت مصادر عسكرية سودانية بأن الطائرة من طراز “أباتشي”، كانت تحمل أسلحة
وذخائر، وأن الحادث وقع في مطار “ود زائد” بولاية القضارف، مما أدى إلى احتراق
الطائرة بالكامل فيما نجا طاقمها.
وتقع المنطقة التي تحطمت فيها الطائرة على بعد 25 كيلومترا من القضارف شرقي
السودان، حيث تدور مواجهات عسكرية متقطعة بين الجيش السوداني ومليشيات وقوات
إثيوبية.
من جانبه، قال السفير الإثيوبي في الخرطوم، إن الجيش السوداني تقدم داخل
الأراضي الإثيوبية ودمر ممتلكات أديس أبابا ، مشددا على ضرورة حل النزاع الحدودي
بطرق سلمية.
وفي وقت سابق من
اليوم، ردت السودان على التهديدات التي أطلقتها إثيوبيا أمس الثلاثاء، بشأن الحدود
المتنازع عليها بين البلدين.
وقالت مصادر
رسمية سودانية، «التهديدات الإثيوبية لا تجدي ونلتزم بحل الخلاف عبر الحوار،
وقواتنا العسكرية متواجدة في أراض سودانية وفق القانون الدولي»
وأضافت المصادر،
«إثيوبيا تطمع في أراضينا وتريد فرض إرادتها، والجيش قادر على دحر أي محاولة
لاختراق الحدود،» وفقاً للحساب الرسمي لقناة العربية عبر توتير.
وكانت إثيوبيا،
قد وجهت أمس الثلاثاء، اتهاما للسودان بخرق حدودها بعد أن رصدت بعض التحركات داخل
المنطقة الحدودية، داعية لمفاوضات لمعالجة الأزمة.
وقال المتحدث
باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، خلال مؤتمر صحفي له أمس الثلاثاء، إن أديس
أبابا تبنت التهدئة في الخلاف مع السودان وسعت لعدم تضخيم موضوع الحدود معها وجعله
قضية إقليمية باعتباره يمكن حله مع البلدين عبر الحوار لكن هذا الأمر له حدود.
وأضاف
مفتي:”يجب ألا يعتبر صمتنا خوفا من جانب إثيوبيا”.
وتابع أن
السودان استغل فراغا أمنيا على الحدود بسبب الحرب التي خاضها الجيش الإثيوبي في
إقليم تيجراي وتجاوز حدود البلاد.
ودعت الخارجية
الإثيوبية إلى الحوار في قضية الحدود مع السودان بالرغم من رصد تحركات سودانية
داخل الحدود الإثيوبية.
وفي وقت سابق،
أفادت مصادر سودانية، بأن القوات المسلحة تقوم بتعزيز وجودها على الحدود بعد مقتل
مدنيين على يد ميليشيا إثيوبية، قامت بالعملية الإجرامية، وفق ما أفادت به شبكة
العربية.
ونقل موقع
“سودان تريبيون” عن مصادر مطلعة أن الهجوم وقع أثناء عمليات حصاد الذرة
بالشريط الحدودي، ما أدى إلى تدخل الجيش السوداني وتمشيط المنطقة وملاحقة القوات
الإثيوبية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock