آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

«حصل على امتيازات وهدد فتاة».. النيابة تحقق في بلاغين ضد «قمصان» – المحافظات

قدمت سيدتان، بلاغين ضد الشاب محمد قمصان، المعروف بلقب «محارب السرطان»، ابن قرية «سنهور» التابعة لمركز دسوق في محافظة كفر الشيخ، تتهمانه فيهما بترويج أخبار كاذبة ومحاولة جمع تبرعات، وهو ما نفاه الشاب حيث نفى تحصله أي مبالغ مالية من أي شخص.

وقدمت« حنان. م.ا» موظفة بإدارة التضامن الاجتماعي، بلاغاً اتهمت فيه الشاب، بأنه تحصل على الامتيازات التي يحصل عليها مرضى السرطان على غير الحقيقة، مشيرة إلى أنها فوجئت به يطلب الانضمام لهم كونهم مجموعة يطلقون على أنفسهم «محاربي السرطان»، على أساس أنه مريض.

وقالت في البلاغ، إنها مريضة سرطان، ومع مرور الوقت طالبوه بتقديم أوراق طبية تثبت مرضه من أجل إنجاز بعض الأمور الخاصة بجميع مرضى السرطان، ولم يلتزم بتقديمها، وأوهمهم بأن يتلقى العلاج في مستشفى 5757 لعلاج مرضى السرطان.

وأضافت: «بحثنا على ملف له في مستشفى 5757، وتبين لهم عدم وجود شخص يحمل ذلك الاسم من بين المرضى الذين يتلقون العلاج فيه، وأبلغتهم سيدة أنه استغل صورة ابنها مريض السرطان، ونشرها على موقع التواصل الاجتماعي لإيهامهم أنه مريض لكنه حذف الصورة».

بينما اتهمته أخصائية تخاطب مقيمة بمدينة دسوق تدعى «هند.ع»، بتهديدها عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، ومحاولة غلق صفحتها على الموقع ذاته، وذلك بعدما نشرت قصته وأنه ليس مصاباً بالسرطان، على حد قولها أمام النيابة.

وبدأت النيابة العامة بدسوق في محافظة كفر الشيخ، التحقيق مع الشاب «محمد قمصان»، المعروف بلقب «محارب السرطان»، ابن قرية «سنهور»، التابعة لمركز دسوق، بتهمة ترويج أخبار كاذبة.

وصل قمصان إلى ديوان عام مركز الشرطة في الثامنة مساءً، لسؤاله في الاتهامات التي وجهها له البعض، بترويج أخبار كاذبة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت مصادر أمنية لـ«الوطن» أنه جرى استدعاء «قمصان» وليس القبض أو التحفظ عليه، حيث توجه إلى مركز الشرطة دون القبض عليه، حيث يواجه تهمة ترويج أخبار كاذبة تعكر الصفو العام، بعدما تقدم البعض ببلاغات ضده.

وأكد مصدر أمني بمديرية أمن كفر الشيخ أنه لا صحة لما تردد بشأن قيام قوات الشرطة بكفر الشيخ، الإثنين، بالقبض على الشاب ووالدته، لكنها رصدت ما جرى نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فضلاً عن تقدم مواطنين بمحاضر ضده بتهمة ترويج أخبار كاذبة.

وكان «قمصان»، صاحب الوصية الأشهر على موقع «فيسبوك»، قد نشر قبل يومين مقطع فيديو مدته 3 دقائق و38 ثانية، وإلى جواره والدته «نوال عثمان»، يرد فيه على منتقديه والمدعين بأنه ليس مريض سرطان، ظهر خلاله مرتدياً «تيشيرت» باللون الرصاصي، ويغطي رأسه، ولكنه يظهر شعره طويلاً، على عكس ما ظهر به في صوره السابقة، وهو بدون شعر.

وخلال الفيديو، قال الشاب البالغ من العمر 20 عاماً: «أنا محمد قمصان، اللي الناس بتشهر بيا بقالها كام يوم، وبيقولوا إني مش تعبان وعاوز أتشهر، أنا لو بعمل كدة علشان أتشهر، هعمل ده يوم اتنين أو 10، مش 4 سنين، مش هلاقيها حاجة حلوة، اللي شاف المرض هيعرف أنا بأقول أيه.. محدش ليه حاجة عندي، أتشهر متشهرش محدش ليه حاجة عندي، والهي تتشهر شهرتي وانت هتعرفها».

وأضاف قائلاً: «الناس طلعت عليا خبر موتي، أنا مش مجبر أثبت لحد، بس أكتر حاجة بتوجعني أن يبقى حد شايفني وعارف أنا فيا أيه ويطلع يتكلم عليا، اللي عاوز يصدق يصدق، واللي مش عاوز ميصدقش، وبالنسبة للدعم الناس اللي بتدعمني، وناس كتير عرضت عليا مساعدات مادية وأنا رفضت».

وتابعت والدته التي ظهرت معه: «الناس تتصل وتقولي محمد مات، ويارب اللي يجي عليه يبقى مريض زيه، وتبقى أمه زيي، ابني تعبان له 4 سنوات واتعالج سنتين، والتشخيص كان غلط، وسنتين بيتعالج من السرطان، واحنا كلمة السرطان دي مكناش عاوزين حد يعرفها خالص، وحسبي الله ونعم الوكيل في اللي ييجي على ابني ويقول عليه مش تعبان، أو عاوز يتشهر، احنا أساساً مش بتوع كدا، ولا بنحب إن ابننا عيان».

ودون «قمصان» عبر صفحته الشخصية على موقع «فيسبوك»، يوم الثلاثاء الماضي، قائلاً: «السرطان انتشر خلاص، إنا لله وإنا إليه راجعون »، في تدوينة أبكت الآلاف من متابعيه، الذين يبلغ عددهم حوالي 45 ألف متابع.

وتابع بقوله: «بقالي 4 سنين صابر وراضي، وطول الوقت بأقول وبشر الصابرين، وصيتي أن أندفن بالنهار، بلاش بالليل بأخاف من الضلمة.. أنا اخدت حظي في الدينا بالمرض والمستشفيات، فاضلي المكافأة بالجنة، وجع طول الليل هينتهي، العلاج هينتهي، تعب أمي هينتهي، عايز منكوا طلب، ادعوا لأمي واخواتي وكل الناس اللي بيحبوني بالصبر، استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock