آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

ترحيب يمني وعربي بتصنيف الحوثيين «جماعة إرهابية»

«الشرعية» اعتبرته «توصيفاً دقيقاً»… والرياض عدته فرصة لردع الميليشيات وداعميها

الرياض: عبد الهادي حبتور – واشنطن: معاذ العمري

ما أن أعلنت الولايات المتحدة، أمس، تصنيف ميليشيات الحوثي «جماعة إرهابية»، مع زعيمها واثنين من قيادييها، حتى سارعت الحكومة اليمنية الشرعية إلى الترحيب بهذا القرار، وعدته «توصيفاً دقيقاً وقراءة متقدمة للحالة في اليمن»، مضيفة أن القرار «يضع أصدقاء اليمن أمام الحقيقة الحوثية من دون رتوش».

بدورها، رحبت السعودية بقرار الإدارة الأميركية، وقال بيان للخارجية السعودية إن القرار «يعد خطوة منسجمة مع مطالبات الحكومة الشرعية اليمنية بوضع حد لتجاوزات تلك الميليشيا المدعومة من إيران، وما تمثله من مخاطر حقيقية أدت إلى تدهور الوضع الإنساني للشعب اليمني، واستمرار تهديداتها للأمن والسلم الدوليين واقتصاد العالم».

ورحب وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، في تغريدة على «تويتر» بالقرار، وقال إن «انقلاب الميليشيات الحوثية على الدولة ومؤسساتها وعلى المجتمع اليمني ونسيجه الاجتماعي والمدني أشعل شرارة العنف والفوضى، وأدى إلى التدهور المأساوي للوضع الإنساني في اليمن الشقيق».

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أعلن أمس، أن وزارته ستخطر الكونغرس برغبتها في تصنيف الحوثيين «جماعة إرهابية»، كما تعتزم إدراج ثلاثة من قادة الحوثيين؛ هم عبد الملك الحوثي وعبد الخالق بدر الدين الحوثي، وعبد الله يحيى الحاكم، على قائمة الإرهابيين العالميين. وأشار بومبيو إلى مسؤولية جماعة «أنصار الله» عن الهجمات العابرة للحدود التي تهدد السكان المدنيين والبنية التحتية والشحن التجاري.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock