آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

دعاء في جوف الليل: اللهم اقسم لنا من لطيف أنسك ما تنقي به أف


01:29 ص


الإثنين 23 نوفمبر 2020

الدعاء طاعة لله وامتثال لأوامره والبعد عن غضبه وسخطه، ويقول الله تعالى : “وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ”.

ومن روائع الدعاء في جوف الليل:

اللهم اشملنا بعفوك ورحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم ما أنزلت في هذه الليلة المباركة من صحةٍ، وسلامةٍ، وسَعَةِ رزقٍ فاجعل لنا منه أوفر الحظ، وما أنزلت فيها من شرٍ وبلاءٍ وفتنةٍ فاصرفه عنا وعن المسلمين.

اللهم إنا نسألك أن تنظر إلينا بعين جمالك فتغسل عقولنا وبواطننا من سوء الأفكار، وأن تقسم لنا من لطيف أنسك ما تنقي به أفئدتنا من أشباح المخاوف والأخطار، وأن تفتح علينا بالبساطة جنة البسط والطمأنينة واللطف والحنان كاملة الأنوار .

اللهم إنا نسألك أن تغسل أفئدتنا بأنفاس نور هذا اليوم المبارك من كل وَهْمٍ وهَمٍّ وضيق ووجع وغَمٍّ؛ حتى ننعم براحة بال لا يصفها مقال ولا يدركها خيال يا ذا الحنان واللطف والجمال.

اللهم صلِّ علي سيدنا محمد الحبيب إذا عُدِمَ الحبيب، والطبيب إذا عز الطبيب، راحة القلوب إذا اشتدت الكروب، سر الدواء وأصل الشفاء، وعناية السماء، ومصدر الرجاء، صلى الله عليه وعلى آله الأوفياء، وأصحابه الرحماء، صلاة محيطة بجميع الكمالات، عالية على سائر الصلوات ، تُطهرنا بها من غرور النفس وشواغل الحس، وسيئات الذنوب، وخائنة الأعين، وما تخفي الصدور، صلاة تغفر لنا بها جميع الزلات والهفوات ، وتسترنا بها فى الحياة وترحمنا بها بعد الممات.

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد نور النور، الذي يفتح به الصدور، وجميع الأمور، من هو زين الكون والحب الرباني المكنون، بعدد كل ما قال له الله كن فيكون، وعلى آله وصحبه وأتباعه إلى يوم النشور، بجاهك يا عزيز يا غفور، ويا خالق النبي محمد من نورك، والملائكة من نوره، يا حي يا قيوم يا نور النور.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock