آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

جزائري قائداً لـ«القاعدة المغاربية» | الشرق الأوسط

عدت أجهزة الأمن الجزائرية القائد الجديد لـ«تنظيم القاعدة ببلاد المغرب»، يزيد مبارك، المعروف حركياً بـ«أبو عبيدة العنابي»، آخر إرهابي ضمن «النواة الصلبة» للمتطرفين منذ بدايات نشاطها مطلع التسعينات، وهو أحد أبرز المطلوبين لديها منذ 20 سنة على الأقل.

وأفاد موقع «سايت»، الأميركي المختص في متابعة نشاط الجماعات المتشددة عبر العالم، أمس، بأن فرع «القاعدة» في شمال أفريقيا والساحل، عيّن رئيس «مجلس الأعيان» في التنظيم «أبو عبيدة يوسف» زعيماً له، خلفا لـ«أبو مصعب عبد الودود»، واسمه الحقيقي عبد المالك دروكدال، الذي قتل على أيدي القوات الخاصة الفرنسية في يونيو (حزيران) الماضي، شمال مالي.

وذكر موقع «سايت» أنه تلقى مقطع فيديو يتناول خبر تعيين العنابي قائداً للتنظيم المتطرف، وهو جزائري يتحدر من «عنابة»، كبرى مناطق الشرق الجزائري، وهو أيضاً أحد قدامى المقاتلين في حرب أفغانستان، ومن أوائل الملتحقين بـ«الجماعة الإسلامية المسلحة» التي تأسست عام 1993.

ويوجد اسم «العنابي» على اللائحة الأميركية السوداء لـ«الإرهابيين الدوليين» منذ سبتمبر (أيلول) 2015. وخلال السنوات الأخيرة، تولى مسؤولية فرع الإعلام في التنظيم، وأصبح يظهر بانتظام في المقاطع الدعائية التي ينشرها التنظيم.

وفي حين تصف الخارجية الأميركية «العنابي»، الزعيم الجديد، بأنه «إرهابي عالمي مصنف في شكل خاص»، تقول الأمم المتحدة إنه «يشارك في تمويل أعمال وأنشطة» التنظيم الإرهابي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock