آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

مطالب بتعميم مبادرة نبذ التعصب بالمحافظات قبل نهائي إفريقيا – مصر

تقدم عدد من رواد السوشيال ميديا بطلبات للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بخصوص مبادرة “مصر أولا.. لا للتعصب” التي أطلقها المجلس بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، بمناسبة المباراة التاريخية لنهائي البطولة الإفريقية بين الأهلي والزمالك يوم الجمعة المقبل.

وأشادت الدكتورة منى الحديدي، عضو المجلس، بالمبادرة وطالبت بالتنويه بالالتزام المهني والأخلاقي عند تناول الحدث في البرامج الحوارية وعدم استخدام العبارات العدائية في عناوين الصحف تعقيبا على المباراة.

وعقب أحمد عباده، أحد متابعي صفحة المجلس، قائلا “بداية جيدة ولابد من تفعيلها على مستوى المحافظات في نفس الوقت لتكون لوحة جمالية لمصر الحب والخير بدل التعصب وتنقلها كل الكاميرات”.

الحديدي تحذر من العناوين العدائية بالصحف.. ومتابعون يتهمون إعلاميين بالتحيز

وتبادل عدد من المتابعين الاتهامات لبعض الإعلاميين بالتحيز سواء للنادي الأهلي أو لنادي الزمالك، فيما قال نعيم جورج، أحد المتابعين، ” أتمنى معاقبة أي إعلامي أو صحفي يثير الفتنة والاحتقان بين الجماهير، الموضوع زاد جدا وعواقبه خطيرة”.

وحذر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام من ارتكاب أية مخالفات للأكواد الرياضية التي أصدرها، لا سيما فيما يتعلق بتغطية مباراة القمة المقبلة بين فريقي الأهلي والزمالك في إطار نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم 2020.

وأشار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، في بيان سابق له، إلى أنّه شكل غرفة رصد لمتابعة التغطية الإعلامية وينشر تقريرا بذلك، يتضمن الجوانب الإيجابية، والكشف عن السلبيات، والتأكيد على احترام مشاعر لاعبي وجماهير الناديين، مؤكدا ثقته في حياد وموضوعية ونزاهة وسائل الإعلام، وابتعادها عن التعصب والتحيز، حتى تخرج هذه المناسبة في صورة تليق بمصر والمصريين. الأكواد تحظر إثارة التعصب والتعرض للحياة الشخصية للرموز.

وأكد المجلس أنّ الأكواد الرياضية التي أصدرها تتضمن:

1. الحفاظ على حيوية الأحداث الرياضية وإثارتها ومتعتها التي تحفظ للرياضة مكانتها وتأثيراتها الإيجابية، دون الانزلاق لإثارة التعصب أو أي نعرات دينية أو طائفية، ودون إتيان ما من شأنه التشجيع على العنف أو تعكير الأمن والسلام بين الجماهير أو مخالفة أي من القواعد التي تتضمنها القوانين.

2. نشر وتدعيم القيم الرياضية الإيجابية التي تضع روح المنافسة في خدمة التنمية الصحيحة للعلاقات الإنسانية.

3. توافق التحليل والتعليق والتقارير الإخبارية مع السمات العامة لكل منها والإعلان عن ذلك بوضوح وعدم الخلط بينهما، وعدم تقديم الآراء على أنّها حقائق أو التعبير عنها بما يخرجها عن معناها أو سياقها.

4. عدم التعرض للحياة الشخصية للرموز الرياضية أو المشاركين في الأحداث الرياضية.

5. احترام مشاعر الأطراف المتنافسة من اللاعبين والجماهير والإداريين والعمل على تهدئة المشاعر الغاضبة لديهم.

وأكد المجلس أنّه وفقا لقانونه سيبادر على الفور في إجراء التحقيق اللازم حال حدوث مخالفات، واتخاذ التدابير اللازمة للتصدي لها، وتطبيق الجزاءات القانونية حفاظاً على سلامة الجماهير وإعلاء القيم الرياضية النبيلة وصورة البلاد.

وفي بيان مشترك من وزارة الشباب والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، جرى التأكيد على ضرورة الالتزام الكامل بقواعد التغطية الإعلامية النظيفة لمباراة الأهلي والزمالك والحرص على إشاعة الروح الرياضية بين جماهير الناديين، والبعد الكامل عن كل صور الإساءة والافتعال.

ولفت البيان إلى أهمية تطبيق الضوابط التي تحفظ للرياضة رسالتها، وعدم استخدام الوسائل والأساليب التي تسيء لجمهور الناديين من قبل وسائل الإعلام، وعدم افتعال المشاكل والتراشق اللفظي، أو اللجوء للاستفزاز وبث الفتن بين الجماهير، ومناشدة وسائل الإعلام كي تحرص على إشاعة أجواء إيجابية، تسهم في إخراج هذا اليوم في أحسن صورة، والتركيز على الأحداث والسلوكيات الإيجابية المرتبطة بالقيم الرياضية ونشرها بين الجميع.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock