آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

مساء DMC يخصص فقرته الحوارية لاستضافة أبطال عمل إلا أنا – فن وثقافة

خصصت الإعلامية إيمان الحصري، الفقرة الحوارية للبرنامج للحديث عن مسلسل “إلا أنا”، حيث استضافت فيها عددا كبيرا من طاقم العمل.

قالت الفنانة ريهام عبدالغفور، إن ما ظهرت به خلال الفيلم لم تتعرض له في حياتها الشخصية، ولكن هذا ما حدث لعدد من معارفها الأقرباء منها: “الفنان بيكون عبارة عن خبرات متراكمة”.

وأضافت “عبدالغفور”، خلال استضافتها بالبرنامج “مساء DMC” والذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري والمذاع على فضائية “DMC”، أن شقيقتها كانت يوميا تقرأ لها الرسائل التي استلمتها مؤخرا من قبل فتيات تعرضن لما تعرضت له “عبدالغفور” خلال مجريات العمل، وتم تصوير العمل في غضون 20 يوما.

وأوضحت أن مخرج العمل كان له بصمة كبرى لإخراج ذلك المسلسل بشكله الجيد والذي لاقى استحسان الجميع، والاتجاه نحو مسلسل 10 حلقات هو اتجاه جيد مواكب للمنصات المختلفة، ولكن ولوجود شهر رمضان لن تنتهي ظاهرة المسلسلات التي تستمر على مدار الـ30 حلقة: “تجربة الـ10 حلقات اتبسطنا منها جدا، وبتعطي وجبات متنوعة للمتفرج”.

فيما قال الفنان مصطفى درويش، إنه وبسبب دوره في العمل قد طاله الكثير من الدعاء عليه من قبل مشاهدي المسلسل، حيث إنه كان يسعى للزواج على زوجته مع استمرارها معه في الحياة، ولكنه قرر الانتقام منها بسبب طلبها التدخل من قبل الشرطة بشكل دائم ومتكرر.

وأضاف “درويش”، استضافته بالبرنامج، أنه متعاطف مع الشخص الذي ظهر به في العمل “أحمد أبوحجر”، فيما كان يحاول مخرج العمل الاهتمام بكافة تفاصيل العمل بداية من الكلمات البسيطة وحتى المؤثرة من العمل.

وقال عصام السقا، إنه لم يكن مقتنعا بالدور في البداية، ولكن وبعد حديثه مع عدد من الأشخاص القريبين منه أكدوا بأن الشخصية التي سيقوم بتمثيلها في العمل هي بالأساس موجودة في المجتمع وبشكل كبير.

وأضاف “السقا”، خلال استضافته بالبرنامج، أنه وبعد الانتهاء من المسلسل وعرضه وصل له عدد كبير من الرسائل من فتايات عده أكدوا له بأن الدور الذي ظهر فيه هو ما حدث لهم في أرض الواقع.

قال إبراهيم السمان، إن الشخصية التي ظهرت بها الفنانة “ريهام بعدالغفور” لها الكثير من الأنماط الموجودة في المجتمع وبشده، حيث أن أغلب السيدات دائما ما يحاولوا الحفاظ على منازلهم ومنع الطلاق والخراب للمنزل.

وأضاف “السمان”، خلال استضافته بالبرنامج، أن ما مميز العمل في الظهور والتفوق عن باقي الأعمال الدرامية هو لمسه لعدد ضخم من الجمهور المشاهد له، كما قدم الشكر للكاتب الصحفي يسري الفخراني لما قدمه من دعم كبير للمسلسل حتى يخرج للنور طلع موضحا أن

قالت شاهستا سعد، إنها كانت متخوفه في كل ما يحدث لها أثناء ظهورها في المسلسل، وذلك لما واجهته شقيقتها في العمل من حب كبير لزوجها ولكنه لم يستوعب ويراعي ذلك، وهو ما دفعها لرفض الخوض في قصة حب جديدة بالرغم تمسك الشخص بها.

قال أحمد حسن، مخرج العمل، إن المسلسل قد ألفت الضوء على ضرورة حفاظ المرأة على حقوقها قبل وبعد الزواج حتى لا تكون خاسرة في نهاية المطاف حال حدث انفصال بينها وبين زوجها.

خصصت الإعلامية إيمان الحصري، الفقرة الحوارية للبرنامج للحديث عن مسلسل “إلا أنا”، حيث استضافت فيهعدد كبير من طاقم العمل،

قالت الفنانة ريهام عبدالغفور، إن ما ظهرت به خلال الفيلم لم تتعرض له في حياتها الشخصية، ولكن هذا ما حدث لعدد من معارفها الأقرباء منها: “الفنان بيكون عبارة عن خبرات متراكمة”.

وأضافت “عبدالغفور”، خلال استضافتها بالبرنامج “مساء DMC” والذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري والمذاع على فضائية “DMC”، أن شقيقتها كانت يوميا تقرأ لها الرسائل التي استلمتها مؤخرا من قبل فتايات تعرضوا لما تعرضت له “عبدالغفور” خلال مجريات العمل، وتم تصوير العمل في غضون 20 يوم.

وأوضحت أن مخرج العمل كان له بصمة كبرى لإخراج ذلك المسلسل بشكله الجيد والذي لاقي استحسان الجميع، والاتجاه نحو مسلسل 10 حلقات هو اتجاه جيد مواكب للمنصات المختلفة، ولكن ولوجود شهر رمضان لن ينتهي ظاهرة المسلسلات التي تستمر على مدار الـ30 حلقة: “تجربة الـ10 حلقات اتبسطنا منها جدا، وبتعطي وجبات متنوعه للمتفرج”.

فيما قال الفنان مصطفى درويش، إنه وبسبب دوره في العمل قد طاله الكثير من الدعاء عليه من قبل مشاهدي المسلسل، حيث أنه كان يسعي للزواج على زوجته مع استمرارها معه في الحياة، ولكنه قرر الانتقام منها بسبب طلبها التدخل من قبل الشرطة بشكل دائم ومتكرر.

وأضاف “درويش”، استضافته بالبرنامج، أنه متعاطف مع الشخص الذي ظهر به في العمل “أحمد أبوحجر”، فيما كان يحاول مخرج العمل الاهتمام بكافة تفاصيل العمل بداية من الكلمات البسيطة وحتى المؤثرة من العمل.

وقال عصام السقا، إنه لم يكن مقتنعا بالدور في البداية، ولكن وبعد حديثه مع عدد من الأشخاص القريبين منه أكدوا بأن الشخصية التي سيقوم بتمثيلها في العمل هي بالأساس موجودة في المجتمع وبشكل كبير.

وأضاف “السقا”، خلال استضافته بالبرنامج، أنه وبعد الانتهاء من المسلسل وعرضه وصل له عدد كبير من الرسائل من فتايات عده أكدوا له بأن الدور الذي ظهر فيه هو ما حدث لهم في أرض الواقع.

قال إبراهيم السمان، إن الشخصية التي ظهرت بها الفنانة “ريهام بعدالغفور” لها الكثير من الأنماط الموجودة في المجتمع وبشده، حيث أن أغلب السيدات دائما ما يحاولوا الحفاظ على منازلهم ومنع الطلاق والخراب للمنزل.

وأضاف “السمان”، خلال استضافته بالبرنامج، أن ما مميز العمل في الظهور والتفوق عن باقي الأعمال الدرامية هو لمسه لعدد ضخم من الجمهور المشاهد له، كما قدم الشكر للكاتب الصحفي يسري الفخراني لما قدمه من دعم كبير للمسلسل حتى يخرج للنور طلع موضحا أن

قالت شاهستا سعد، إنها كانت متخوفة في كل ما يحدث لها أثناء ظهورها في المسلسل، وذلك لما واجهته شقيقتها في العمل من حب كبير لزوجها ولكنه لم يستوعب ويراعي ذلك، وهو ما دفعها لرفض الخوض في قصة حب جديدة بالرغم تمسك الشخص بها.

قال أحمد حسن، مخرج العمل، إن المسلسل قد ألفت الضوء على ضرورة حفاظ المرأة على حقوقها قبل وبعد الزواج حتى لا تكون خاسرة في نهاية المطاف حال حدث انفصال بينها وبين زوجها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock