آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

مسؤولون أمميون أمام «غرفة الإسكندرية»: التجارة بين مصر والسودان لا ترقى للعلاقات التاريخية (صور)

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نظمت الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية، اليوم الأحد، بمقر الغرفة، ندوة لمناقشة «استعراض الاستراتيجية الوطنية للتحرك نحو إفريقيا»، بحضور الوزير المفوض التجاري الدكتور عبدالعزيز الشريف مدير إدارة الدول والمنظمات الإفريقية، والمستشار التجاري على باشا، نائب مدير إدارة الدول والمنظمات الإفريقية.

وقال أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية المصرية في الاسكندرية، إن العلاقات بين مصر والدول الإفريقية علاقات ممتدة منذ سنين طويلة، وهناك علاقات اقتصادية متبادلة بين الطرفين.

وأضاف أن الهدف من الندوة إلقاء الضوء على حجم الاستثمارات الإفريقية، وفرص التعاون المختلفة بين مصر والدول الإفريقية، المتمثلة في البعثات المختلفة، وإقامة المعارض الدولية وغيرها.

وقال الوزير المفوض التجاري الدكتور عبدالعزيز الشريف مدير إدارة الدول والمنظمات الإفريقية، إن اتجاهات التجارة والاستثمار بين مصر والدول الإفريقية تشمل إنشاء لجان مشتركة، ومعارض دولية، وبعثات ترويجية.

وأضاف أن أهداف خطة التحرك لإفريقيا تشمل تعظيم الاستفادة من الاتفاقيات والترتيبات التجارية مع الدول الإفريقية، وترشيد إحلال الواردات لدعم الصناعة المحلية، والترويج للاستثمارات المصرية في القطاعات ذات الأولوية للدول الإفريقية ونقل التكنولوجيا، إضافة إلى تمثيل مصالح مصر الاقتصادية في المنظمات الإفريقية، ودعم قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة، والحفاظ على حصة مصر في أسواق التصدير الحالية، وتنمية أسواق جديدة.

وأوضح أنه سيتم إعداد خطة تعاونية بين «غرفة الإسكندرية»، ودولة السوادن، للاشتراك في المعارض الدولية، والبعثات الترويجية، خلال العامين المقبلين.

وأشار إلى أن مصر وقعت عدة اتفاقيات مختلفة مع الدول الإفريقية، أبرزها اتفاقية «الكوميسا»، والتي تضم 21 دولة، أخرهم دولة تونس، وهي أكبر سوق للصادرات المصرية، إضافة إلى اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية الكبرى.

وأوضح المستشار التجاري، طارق قشوع رئيس المكتب التجاري المصري بالعاصمة السودانية الخرطوم، أنه جاري حاليًا إجراء مفاوضات على أعلى مستوى مع الجانب السوداني لحل كافة المعوقات التي تقف أمام انسياب الصادرات المصرية إلى السودان.

وأضاف أنه رغم ارتباط مصر باتفاقيتين مع السودان تتمثل في الكوميسا والتجارة العربية الحرة، إلا ان هناك قائمة بـ 43 سلعة يتم توقيع الجمارك عليها، ويتم السعي حاليا إلى أن تتدخل المنتجات بإعفاء جمركي كامل.

وأشار إلى أن حجم التجارة بين البلدين لا يرقى إلى العلاقات التاريخية القوية بينهما، لافتا إلى أن حجم التجارة العام الماضي 2019 بلغ 862 مليون دولار، منهم 496 مليون دولار صادرات مصرية للسودان، و366 مليون دولار واردات مصرية من السودان.

وأكد أن المرحلة الحالية تشهد تقارب شديد بين القيادة السياسية في البلدين مما سيكون له عامل رئيسي في زيادة حركة التجارة والاستثمار.

وأفاد بأن هناك عدد من القطاعات الواعدة للتصدير إلى السودان البالغ وارداتها 9 مليار دولار، تتمثل في الصناعات الغذائية المصنعة، ومواد البناء، والكيماويات، مشيرا إلى أن الجهود الحالية تساهم في تحسين العلاقات ومنها الزيارة الاخيرة لرئيس الوزراء للسودان والتي اسفرت عن المساهمة في إقامة 10 مخابز بالسودان، فضلا عن استكمال عمليات الربط الكهربائي.

جاء ذلك بحضور الدكتور ياسر المناويشي أمين صندوق الغرفة، وأعضاء مجلس الإدارة، المهندس محمود فتح الله، والمهندس محمود مرعي، وأشرف الجزايرلي والدكتور سارة الجزار عميد كلية النقل الدولي واللوجستيات، والمستشار الاقتصادي للغرفة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    112,676

  • تعافي

    101,783

  • وفيات

    6,535

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock