آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

عزاء لـالعليمي بعد 4 سنوات من مقتله.. قصة شهيد الشهامة بالمنوفية – المحافظات

هدأت النار في قلوب محبيه، بعد تنفيذ حكم الإعدام على قاتله.. “محمد عيسى العليمي” والذي أطلق عليه أهل قريته لقب “فتوة الغلابة” نظرا للشهامة والجدعنة اللتين تأصلتا في كل مواقفه مع جميع من تعامل معه الغريب منهم والقريب، حتى أصبح معشوقا لكل أبناء قريته، ولم يقف عند هذا الحد ولكنه قرر قبل وفاته زراعة النخيل والأشجار المثمرة في شوارع القرية، ما عمَّق المحبة بينه وبين أبناء القرية.

دفعت شهامة “العليمي” إلى قيادته أهل قريته “شما” التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية، لمنع تجارة المخدرات في القرية ومنع هؤلاء التجار  من العوده مرة أخرى للقرية بعد طردهم بعد أن قاموا بأعمال شغب وإحراق منازل بالقرية، وفي ظل انشغاله بتجميل القرية وتطويرها، اغتالته يد آثمة بعد التخطيط لمواجهة من يتحدث بلسان القرية لإسكات الجميع.

أسرة محمد عيسى العليمي، أعلنت اعتزامها تقبل العزاء، بعد تنفيذ حكم الإعدام في قاتله المتهم “سامح أبو حريرة” ، بعد مرور 4 سنوات علي وفاة العليمي،  من خلال تنظم تجمعا بالقرية لأخذ عزاء “العليمي” اليوم الأحد، وساد الفرح والسرور جميع أبناء القرية عقب الإعلان عن تنفيذ حكم الإعدام في سامح أبوحريرة، فجر اليوم  .

وقال خالد العليمي شقيق المجني عليه محمد عيسي العليمي، “، أنهم علموا بتنفيذ حكم الإعدام في سجن وادي النطرون بعد صلاة الفجر، مضيفا أن الجميع سعداء بعد معرفتهم وآن الأوان لأخذ عزاء المرحوم محمد، موضحا أنه لو تم إعدام جميع أفراد عائلة المتهم لن يغني عن اصبع واحد في جسد اخي والذي كان محبوبا من الجميع” .

وأضاف “العليمي” في تصريحات خاصة لـ”الوطن”، “فضل من ربنا تنفيذ الحكم وربنا مش بيضيع حق حد  وحسيت ان حق اخويا رجع وهوه دا عدل ربنا، والاسرة كلها فرحانين ان حق اخوهم رجع، مش هما بس كل البلد سعيده بتنفيذ خكم الإعدام” .

وتعود القصة إلي مواجهة “العليمي” تجار المخدرات بقرية شما التابعة لمركز أشمون، وطردهم من القرية بعد عام 2011، لمنعهم من الاتجار في المواد المخدرة والأسلحة بعد إحدث شغب في القرية وحرق عدد من المنازل وقتل أحد الشباب بالقرية  .

في نوفمبر 2016، قام أفراد عائلة أبوحريرة، تربص المتهم  سامح ابو حريرة،  بمعاونة عدد من أقاربة، بتنفيذ جريمة اغتيال  الشاب محمد عيسى العليمي، ليلا، بأحد مداخل القرية بعد قيادته عشرات المظاهرات بقرية شما، والقرى المجاورة لمنع عودة أفراد العائلة للقرية من جديد .

 

عقب مقتل “العليمي” والذي أطلق عليه الأهالي “رئيس جمهورية شما”،  قام الأهالي بقطع طريق أشمون والسكة الحديد ويشتبكون مع قوات الأمن، احتجاجا على مقتل العليمي، وظل الخلافات والمشاكل قائمة إلي أن أعلنت مديرية أمن المنوفية في شهر ديسمبر من نفس العام، القبض على المتهم الرئيسي سامح أبو حريرة بالتعاون مع مديرية أمن البحيرة بعد مطاردتة في منطقة، بالقرب من وادى النطرون .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock