آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

سجين مدان بالاعتداء على أكثر من 20طفلاً يطالب بإخصائه

طلب شاذ جنسيًا مُدان بالإساءة الجنسية إلى 22 طفًلاً قاصرًا بأن يخضع لعلمية إخصاء كيميائية، في محاولة يائسة لإطلاق سراحه من السجن.
وأدين آرون كوليس بإساءة معاملة 22 طفلاً في عام 2009، واعترف بحيازة صور غير لائقة لأطفال، والاعتداء الجنسي على قاصرين.

ويتطلع كوليس (34 عامًا)، لأن يتم إخصاءه كيميائيًا من أجل إخراجه من السجن، ويعتقد أن الإجراء سيستمر من ثلاث إلى خمس سنوات بتكلفة تبلغ 20 ألف جنيه إسترليني.

تشمل جرائمه الإساءة لطفل يبلغ من العمر 18 شهرًا، وهو محتجز حاليًا في مستشفى آمن.

وذكرت صحيفة “ميرور”، أن المجرم يأمل في الإفراج عنه أو نقله إلى سجن مفتوح، لكن رفضت طلباته حتى الآن.

في عام 2017، قال مراسل، إن كوليس كان قادرًا على الوصول إلى المواد الإباحية على الإنترنت أثناء وجوده خلف القضبان، “يتحدى قواعد استخدام الهاتف المحمول” خلف القضبان، وكان يرسل رسائل عبر واتساب”.

أثارت الاعترافات قلقًا من أن المتحرش بالأطفال المدان قد يظل خطرًا على الأطفال، حتى أثناء وجوده داخل السجن.

وسعى كوليس للإفراج عنه في سبتمبر، لكن طلبه رُفض خلال جلسة استماع مشروط.

وكان كوليس أصاب المحكمة بالصدمة عندما نوقشت جرائمه خلال محاكمته عام 2009.

قال القاضي جاريث هوكويسورث في ذلك الوقت: “كانت هذه جرائم شريرة ومثيرة للاشمئزاز، بالكاد يستطيع أي فرد سليم التفكير في المجتمع فهمها”.

وحوكم مرة أخرى في 2012 بعد أن اعترف بارتكاب جرائم أخرى.



اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock