رياضة

مورينيو vs جوارديولا.. مواجهة مثيرة داخل وخارج الملعب


يستضيف توتنهام هوتسبير نظيره مانشستر سيتى على ملعب توتنهام، فى السابعة والنصف مساء اليوم، السبت، لخوض مباراة الجولة التاسعة من الدورى الإنجليزى، في أولى مباريات البريميرليج بعد انتهاء فترة التوقف الدولى الأربعاء الماضى.


تاريخ المواجهات المباشرة بين مورينيو وجوارديولا شهد الكثير من التقلبات وكان طريقاً للمدربين من أجل صناعة تاريخ كبير فى عالم كرة القدم، مواجهة كانت دائماً منتظرة أياً كانت الظروف.


 


 


22 مواجهة جمعت بين جوارديولا وجوزيه مورينيو في مختلف المسابقات الأوروبية والعالمية، المدرب الإسباني حقق الانتصار فى 11 مباراة مقابل 5 مرات لصالح البرتغالي وانتهت 6 مباريات بينهما بالتعادل.


 


البداية كانت مثيرة مثل باقى المسلسل موسم 2009/2010، وقع برشلونة جوارديولا مع إنتر مورينيو فى نفس المجموعة في دوري أبطال أوروبا فى إيطاليا انتهى اللقاء بالتعادل السلبي ولكن فى إسبانيا، كتب بيب أول فوز على السبيشيال وان بنتيجة 2-0.


 


الإثارة تواصلت هذا الموسم وتقابل جوارديولا ضد مورينيو في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا وانقلبت الآية سريعاً وصعدت كتيبة سبيشيال وان للنهائى بعد فوز إنتر بثلاثية مقابل هدف في جوزيبي مياتسيا وفوز برشلونة بهدف واحد نظيف في كامب نو.


 


 


فى موسم 2010/2011 تجددت المواجهة بين مورينيو وجوارديولا عندما تحول الأول إلى تدريب ريال مدريد وأصبحت المواجهة غير عادية، وبرشلونة جوارديولا ضد ريال مدريد مورينيو.


 


المباراة الأولى لمورينيو ضد جوارديولا فى إسبانيا، والخامسة بينهما لم تكن عادية بالمرة، الإسبانى استقبل البرتغالى بخماسية على ملعب كامب نو في مبارة تاريخية بين برشلونة وريال مدريد، وبعدها انتهى لقاء العودة من نفس الموسم بالتعادل الإيجابي 1-1 على ملعب سانتياجو برنابيو.


 


المباراة السابعة بين المدربين والثالثة في إسبانيا، كانت طريق مورينيو لتحقيق بطولة جديدة في تاريخه وهي كأس ملك إسبانيا عندما حقق ريال مدريد فوزاً مثيراً على برشلونة بهدف رونالدو التاريخي.


 


مرة أخرى ورابعة فى نفس الموسم ولكن في بطولة دوري أبطال أوروبا، جوارديولا يواجه مورينيو للمرة الثامنة تاريخياً، عندما أوقعت القرعة ريال مدريد ضد برشلونة في نصف الشامبيونزليج.


 


هذه المرة جوارديولا رد على مورينيو وأخرجه من نصف نهائي الأبطال مثلما فعل البرتغالي في 2010، برشلونة حقق الفوز على ريال مدريد بثنائية ميسي في سانتياجو برنابيو، قبل أن تنتهي مباراة العودة والتاسعة بين المدربين بالتعادل.


 


المباراتين العاشرة والحادية عاشرة بين مورينيو وجوارديولا كانتا في بداية موسم 2011/2012 عندما تقابلا في كأس السوبر الإسباني، المباراة الأول في الكامب نو انتهت بالتعادل 2-2، والثانية بقيادة ميسي بنتيجة 3-2 لصالح النادي الكتالوني وبيب جوارديولا.


 


استمرت المواجهات بين جوارديولا ومورينيو هذا الموسم 2011/2012 بشكل كبير، حيث تواجها 4 مرات بعد مباراتي كأس السوبر الإسباني، مرتين في الدوري فاز الإسباني في الدور الأول على ملعب البرنابيو ورد البرتغالي بفوز مثير في الإياب على كامب نو ومرتين في ربع نهائي كأس الملك فاز بيب في الذهاب وتعادلا في الإياب.


 


 


فصل جديد بين مواجهات المدربين التاريخيين بدأ في موسم 2013/2014، عندما رحل مورينيو وعاد إلى تدريب تشيلسي بطل اليوروبا ليج في نفس الوقت الذي تولى فيه جوارديولا تدريب بايرن ميونخ بطل دوري أبطال أوروبا، ليتقابلا للمرة رقم 16 بينهما ولكن هذه المرة في السوبر الأوروبي ويحقق بيب الفوز على السبيشيال وان بركلات الترجيح.


 


 


المسلسل لم ينتهي إلى هنا، بل وصل إلى منطقة تاريخية أخرى هذه المرة في إنجلترا تحديداً مدينة مانشستر عندما تولى جوارديولا تدريب السيتي ومورينيو اليونايتد موسم 2016/2017.


 


البداية في إنجلترا كتبت لصالح جوارديولا بعد فوز مانشستر سيتي على مانشستر يونايتد مورينيو بهدفين مقابل هدف وكانت هذه المواجهة رقم 17 في تاريخ المواجهات المباشرة بين المدربين.


 


المواجهة رقم 18 بينهما كانت في بطولة جديدة أيضاً كأس رابطة المحترفين الإنجليزية، عندما حقق مانشستر يونايتد الفوز على السيتي بهدف ماتا الوحيد وتأهل مورينيو على حساب جوارديولا للدور الخامس من البطولة المذكورة، في أبريل عام 2017 انتهت المواجهة التاسعة عشر بينهما بالتعادل السلبي بدون أهداف.


 


 


في موسم 2017/2018، مانشستر سيتي وقتها كان في أفضل حالاته واستغل جوارديولا ذلك بفوز جديد على مورينيو بهدفين مقابل هدف في المواجهة رقم 20 بينهما التي استضافها ملعب أولد ترافورد.


 


الجنون تواصل في مباراة الإياب عندما أسقط مورينيو كل مخططات جوارديولا بالفوز بالدوري الإنجليزي في ديربي مانشستر وحقق الفوز عليه بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين.


 


مسلسل جوارديولا مورينيو لم ينته بعد بل سيبدأ اليوم بفصل جديد، عندما يستضيف مورينيو بفريقه الجديد توتنهام نظيره وخصمه التاريخي بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي على ملعب السبيرز الجديد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock