آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أسباب عقد معسكر اتكلم مصري في كندا.. منها عدد الجالية المصرية – مصر

تحرص السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، على المشاركة في فعاليات المعسكر الثالث لمبادرة اتكلم مصري، لتلتقي الأطفال وأولياء أمورهم وتتحدث معهم وتتعرف على مدى ارتباطهم بوطنهم الأم مصر وتمسكهم بالعادات والتقاليد المصرية.

ومن أجل ترسيخ الهوية الوطنية المصرية لدى أبناء المصريين المقيمين بالخارج، ينطلق معسكر “اتكلم مصري” للأطفال المصريين المقيمين في كندا، اعتبارًا من اليوم 21 نوفمبر وحتى الأحد 22 نوفمبر، عبر تطبيق “زووم”، بهدف تشجيعهم على تحدث اللغة العربية باللهجة المصرية، وذلك بالتعاون مع شركة “ويل سبرنج” المتخصصة في إقامة وتنظيم المعسكرات، ويرصد التقرير التالي أهمية إطلاق المعسكر في كندا:

* هناك إقبال متزايد من الأبناء المصريين في كندا على الانضمام لمعسكر “اتكلم مصري”

*  سجل نحو 100 مشارك للانضمام إليه بجانب عدد مماثل في قائمة الانتظار، ما يعكس نجاح المبادرة وتحقيقها صدى واسعًا وبدء انتشارها بين أبنائنا بالخارج.

*النجاح الكبير الذي حققه المعسكرين لمبادرة “اتكلم مصري”، أحدهما بدولة النمسا والآخر بدولة الإمارات،  نجاحًا كبيرًا بين الأطفال المصريين بالخارج وامتنانًا بالغًا من آبائهم من إطلاق 

* تحمس الأطفال على التحدث باللهجة المصرية وقالوا إنهم سيتحدثون اللغات الأجنبية داخل مدارسهم فقط لكن مع عائلاتهم وداخل بيوتهم سيتحدثون العربية باللهجة المصرية

* الفئة العمرية “6 – 14سنة” المشاركة في المعسكر بصحبة أولياء أمورهم. 

* عدد الجالية المصرية في كندا كبير 

وكانت وزيرة الهجرة قد أعلنت إطلاق مبادرة “اتكلم مصري” رسميًا ودخولها حيز التنفيذ في أوائل أكتوبر الماضي، حيث تستهدف المبادرة ترسيخ مفهوم الهوية المصرية في أبناء مصر بالخارج من خلال تعليم اللغة العربية بشكلها المصري البسيط، للأجيال الناشئة من المصريين بالخارج، ويتم العمل خلالها على تقديم محتوى بسيط يتناسب مع هذه الفئة العمرية في شكله.

وتهدف مبادرة اتكلم مصري في المقام الأول لربط أبناء الجيلين الثاني والثالث بوطنهم الأم، حيث أنهم بمثابة سفراء مصر في الخارج، والربط بينهم وبين وطنهم الأم يحافظ على هويتهم المصرية، وتستهدف بالأساس الحفاظ على الهوية المصرية التي تكمن في الأعمال الدرامية المصرية والأنشطة الثقافية.

 جاء ذلك إيمانًا بضرورة ترسيخ الهوية الوطنية لدى أبنائنا بالخارج وتشجعيهم على التحدث باللهجة المصرية في ضوء مبادرة “اتكلم مصري”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock