آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

وفق ضوابط محددة.. الإفتاء: في هذه الحالة يجوز للمرأة نشر صور


07:07 م


الجمعة 20 نوفمبر 2020

كتبت – آمال سامي:

وردت عدة أسئلة إلى دار الإفتاء المصرية في إحدى حلقات بثها المباشر حول نشر المسلمة صورها عبر وسائل التواصل الاجتماعي وأحقية رفض الأب لذلك من عدمه، كذلك تصويرها بدون حجاب، أي بظهور شعرها في الصور الرسمية، حسب ما تفرض بعض الدول غير الإسلامية، فقال السائل عبر بث الإفتاء الرسمي على الفيسبوك: هل يحق للأب أن يمنع أبنته من رفع صورها الشخصية على الفيسبوك؟ وهل إذا كان مباحًا يجب عليها ارتداء النقاب؟

“هتمنعها ليه انها تنزل صورة طالما محتشمة؟” أجاب عاشور موضحًا أن الأب قد يخاف على ابنته من أن تستغل صورها في شيء سيء، فربما يستخدمها أحد استخدام سيئ ويغير فيها عن طريق برنامج الفوتوشوب بما يؤذي الفتاة، وأوضح عاشور أنه في حالة كان الأمر كذلك وفيه احتمال لإيذاء الفتاة فعليها ان تسمع كلام أبيها، أما بالنسبة للجزء الآخر من السؤال، أشار عاشور أن كون نشر صورها مباحًا مادامت محتشمة وملتزمة بالحجاب لا يستدعي ذلك ان ترتدي النقاب، لأن النقاب ليس واجبًا بل هو عادة، وأكد عاشور أن الفيسبوك كاللقاء وجهًا لوجه، فالنقاب ليس فرضًا.

وطرح الشخص سؤالًا آخر يقول: ماذا لو كانت المرأة في دولة أجنبية تشترط ظهور المرأة بشعرها في الصور الرسمية فهل يحق لها ان تنشر هذه الصور في مواقع التوظيف؟

قال عاشور إن الأمر هنا على حسب الحاجة، فالحجاب فرض حسبما أقرت دار الافتاء المصرية، لكن إذا كانت في دولة تمنع ذلك، فيجوز لها ان تستخدم صورتها بدون حجاب “للحاجة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock