العاب

مراجعة لعبة Call of Duty: Black Ops Cold War

Call of Duty: Black Ops Cold War

بعد أكثر من عَقدٍ من الزمن على صدور الجُزء الأول من سلسلة ألعاب Black Ops، ها هي شركة أكتيفجن تعود لجذورها وتُصدر جُزءًا جديدًا لِتُضيف بذلك فصلًا آخر طال انتظاره لقصة السلسلة، بعد أن تخلت عنه بشكلٍ شبه كامل في الجزء السابق Call of Duty Black Ops 4.

قصة اللعبة (Call of Duty: Black Ops Cold War) هي تكملة مباشرة لطور القصة من الجزء الأول، مع عودة شخصياتٍ مثل أليكس مايسون وفرانك وودز وجيسون هدسون، وتقديم شخصيات أُخرى جديدة كليًا مثيرة للاهتمام. في هذا الجزء ستنشئ عميلك الخاص وتنضم إلى القوة الضاربة للاستخبارات الأمريكية للعثور على تهديد عالمي يسمى “برسيوس”، وهو عميل سوفيتي من المقرر أن يغير ميزان الحرب الباردة بعد عقود من السكون. 

لعبة Call of Duty: Black Ops Cold War متوفرة حاليًا بالترجمة العربية على أجهزة الحاسب الشخصي، بلايستيشن 5، بلايستيشن 4، إكس بوكس سيريس إكس وإكس بوكس ون.

قصة اللعبة


طور القصة بهذا الجزء يختلف كليًا بطريقة السرد عن الأجزاء السابقة من السلسلة، وتَبِعَ نمط السرد السينمائي الذي شاهدناه لأول مرة في الجزُء الأخير من سلسلة Modern Warefare. وبشكلٍ غريب بعض الشيء إطلاق النار كان أقل بكثير من الأجزاء السابقة، وفي بعض المهام الوقت الذي تقضيه دون سلاح أكثر من ذلك معه. هذا ليس بالأمر السيء بل عكس ذلك تمامًا قدم تجربة جديدة ورائعة ومختلفة ولكنه غريب على السلسلة بشكلٍ عام.

اللعبة تتخذ نمطًا جديدًا في طريقة لعب المهام، فبدلًا من أن تلعب مهام القصة بشكلٍ نصّي، خيار لعب المهام بين يديك، بعد أن تنهي المهمة الأولى،  وهناك أيضًا بعض المهمات الجانبية الاختيارية التي تضيف لقصة اللعبة. وبشكلٍ مبهر استطاعت اللعبة عكس الطابع الزمني لقصتها (الستينات – الثمانينات)، وإقناعي بذلك من خلال عالم اللعبة الرائع، الشخصيات وملابسها وحواراتها وتصميمها المبهر والموسيقى وجو اللعبة العام خصوصًا فيتنام.

في هذا الجُزء ستُنشئ شخصيتك الخاصة، وتختار ماضيها، وبعض المميزات الأُخرى التي ستغير اللعبة كثيرًا، و أيضًا خياراتك في اللعبة لها تأثير على القصة والأهم أن هناك العديد من الاختيارات النصية والغير نصية التي يمكنك اتخاذها خلال تجربتك للعبة، التي لم تختلف مدة لعبها عن الأجزاء السابقة كثيرًا، وكان ما بين 4-6 ساعات فقط حسب طريقة لعبك.

ولأول مرة في السلسلة، القصة تتوقف بعد كل مهمة لكي تعطيك فرصة لتعرف على الشخصيات وماضيها وبعض المعلومات المفيدة، وأيضًا على عالم اللعبة وقصتها. والفريد أنها تعتمد على جمع وحل الألغاز الأمر الذي دهشني في البداية، ليس من ناحية الأسلوب أو أنه مذهل بشكلٍ كبير، بل لغرابة الأمر، حيث أنني لم أتوقع فعل شيء كهذا فيها. 

قصة اللعبة بشكلٍ عام جيدة، ولكنها للأسف لم تصل لمستوى الجزء الأول تمامًا، ولكنها حاولت على الأقل. الشخصيات من ناحية تصميم وحوارات كانت رائعة، ودقة التفاصيل فيها مذهلة وطريقة التفاعل معهم على الرغم من أنها لا تؤثر على القصة بشكلٍ كبير إلا أنها جيدة. ولكن بعض الشخصيات للأسف لم يكن لها أهمية كبيرة، وبعضها كان مزعج بعض الشيء.

مهمات اللعبة كانت جيدة وضمت مجموعة متنوعة من أنماط اللعب المختلفة، مثل سيناريوهات القتال القريب والتسلل والقتال البعيد، خصوصًا المهمة الأولى والأخيرة التي غيرت نظرتي للعبة، ولكن للأسف اللعبة اتبعت نمط الأفعوانية أي أنها تحمسك جدًا في بعض المهام ثم تعيدك إلى المخزن لكي تحل لغر ما وهذا الأمر ظل يخرجني من جو اللعبة وكان مزعج بعض الشيء.

الذكاء الاصطناعي بشكلٍ عام عادي، بنسبة للأعداء أما رفاقي فكان سيء ومزعج جدًا، حيث أنهم لا يفعلون شيء ويريد مني أن اغطي ظهره مع العلم أنه لا يموت! وفي بعض المهام ظل يصرخ في أذني أن أطلق النار وأنا أفعل ذلك! حتى أنني كتمت الصوت كي أنهي المهمة.

أسلوب اللعب، الرسومات، الأصوات والحركة


أسلوب اللعب والحركة بشكلٍ عام في هذا الجزء هو نفسه تقريبًا من لعبة Call of Duty: Modern Warfare – حيث أنني لم ألاحظ أي فرق عدا أنك لا تستطع تثبيت السلاح على حائط أو السيارة مثلًا. وهذا أمر ممتاز ولم يزعجني أبدًا، بل عكس ذلك تمامًا أعجبني جدًا ووفر علي وقتٍ كنت سأضيعه في التعود على الأسلوب الجديد.

الرسومات في اللعبة أيضًا لم تختلف كثير عن Call of Duty: Modern Warfare، مذهلة حتى على إعدادات متوسطة، الشخصيات، الأسلحة، العالم كل شيء كان مذهل. ودعم كل هذا المؤثرات الصوتية الرائعة والأهم الموسيقى الممتازة التي أضافت كثيرًا لطابع اللعبة الزمني. 

الأمر الوحيد الذي لم يعجبني هنا هو أن الأسلحة قليلة جدًا، فأغلب المهام التي لعبتها إما بسلاح AK-47 أو M-16 كسلاح أساسي، ومسدس 1911 كسلاح ثانوي. لا أعلم ربما أنا أفضل هذه الأسلحة على الأسلحة الأُخرى. وعلى عكس  Call of Duty: Modern Warfare لم يكن هناك مشاكل تقنية كثيرة، فخلال لعبي للعبة لم أواجه سوى مشكلتين بسيطتين وبعض التقطيع في المقاطع السينمائي ولكن ليس بشكلٍ كبير أو يخرجك من جو اللعبة.

طور اللعب الجماعي/التعاوني والزومبي


طور اللعب الجماعي/التعاوني في هذا الجزء كان أبسط بكثير من الأجزاء السابقة، مع عددٍ أقل من أنماط اللعب والأسلحة، حيث أنه في وقتٍ قليل استطعت تجربة كل أنماط اللعب والأسلحة. وسرعان ما ستعتاد عليهم وستطلب المزيد.

قلة الأسلحة في طور اللعب الجماعي/التعاوني لم يزعجني بتاتًا بل عكس ذلك، أعجبني لأنك بعد وقتٍ قصيرٍ من اللعب ستختار سلاحك المفضل وتُكمل به، على عكس الأجزاء السابقة التي توفر ترسانة كبيرة من الأسلحة لتختار منها، وذلك يتطلب الكثير من الوقت لتحصل عليها وتجربة وتختار المفضل منها. وكانت تجربة الأسلحة رائعة، فكل سلاح له مميزاته الخاصة وإحساسه الخاص وذلك يعطي تجربة جديدة عند استخدامه. أما بخصوص العدل فكان أغلبها عادِلًا، عدا القوس المتفجر الذي كان بنسبة لي أقوى بكثير من باقي الأسلحة.

 خرائط الطور كانت رائعة ومتنوعة، فكل خريطة مختلف عن الأُخرى واستمتعت جدًا خلال تجربتهم جميعًا من وسط المحيط إلى آخر الصحراء. ولكن للأسف البساطة كانت رائعة في أحيان، وسيئة في أُخرى. ففي بعض الأحيان الخرائط كانت كبيرة جدًا على الطور، وأمضيت الكثير من الوقت وأنا أركض فقط دون قتال، بالإضافة لقِلتها.

أما طور الزومبي فكان أفضل بكثير من طور اللعب الجماعي/التعاوني، فهو نفس الطور الذي اعتدنا عليه وأحببناه خلال العقد الماضي، مع القصة المعتادة والأنماط لعب مختلفة وممتعة.

ولكن للأسف هناك بعض التغييرات الجديدة منها الجيد ومنها السيء. الجيد أنك لأول مرة في تاريخ السلسلة تستطيع البدأ بنفس ترسانة الأسلحة التي تلعب بها بطور اللعب الجماعي/التعاوني، وهذا يضيف الكثير على الطور، والآخر مثل أنه على الشبكة فقط، لا يمكنك لعبه بتقسيم الشاشة مع أصدقائك.

تقييم لعبة Call of Duty: Black Ops Cold War
7.5/10
الملخص
طور القصة من لعبة Call of Duty: Black Ops Cold War جيد جدًا، ولكنه للأسف لم يصل لمستوى الجزء الأول، وبعض الأساليب الذي اتخذها لطرح القصة كانت غريبة بعض الشيء، مع بعض المهمات المملة قليلًا والذكاء الاصطناعي السيء لرفاقك. عدا ذلك اللعبة بشكلٍ عام رائعة من ناحية أسلوب لعب، رسومات والمؤثرات الصوتية والموسيقى. مع مشاكل تقنية لا تذكر. أما طور اللعب الجماعي/التعاوني فكان بسيط وعادي وسرعان ما ستعتاد عليه، وطور زومبي رائع.
الايجابيات ✔️السلبيات ❌
القصة بشكلٍ عام جيدة جدًابعض المهام مملة قليلًا
رسومات رائعةذكاء اصطناعي سيء لرفاقك
مؤثرات صوتية وموسيقى ممتازةالخرائط في طور اللعب الجماعي/ التعاوني أكبر من بعض أنماط اللعب
أسلوب لعب ممتازخرائط قليلة في طور اللعب الجماعي/التعاوني
طور زومبي رائعطور لعب جماعي/تعاوني عادي بسيط
خياراتك مهمة في اللعبة
اللعبة متوفرة باللغة العربية (قوائم وحوارات)

*ملاحظة تمت مراجعة اللعبة على الحاسب الشخصي، بنسخة تم توفيرها من وكلاء شركة أكتيفجن في المنطقة العربية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock