آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

عمليات زراعة الكبد كانت تستغرق 24 ساعة والآن تتم في 6 ساعات

أكد الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس ورائد زراعة الكبد، أن عملية زراعة الكبد كانت تستغرق 24 ساعة والان تتم في 6 ساعات.

 وثمّن أ.د. محمود المتيني جهود كتيبة أطباء جامعة عين شمس و الأطقم الطبية كافة من تمريض و صيادلة و كذلك الخدمات المعاونة ،كما أشاد  بجهود وتعاون الإداريين و مديري الإدارات والمراكز والوحدات المركزية بالجامعة  ، لما قدموه من تضحيات تعجز الكلمات عن تقديرها.

وأوضح أ.د. محمود المتيني أن مستشفيات جامعة عين شمس كانت و ستظل جزء لا يتجزأ من منظومة الرعاية الصحية في مصر خاصة مستشفى العبور للعزل و المستشفى الميداني ، مشيرًا إلى استمرار الاستعداد على قدم وساق لمواجهة الموجة الثانية للفيروس .

وأضاف أن جامعة عين شمس بصدد البدء في تنفيذ مدينة عين شمس الطبية وهو ما سيسمح بتطوير الخدمة الطبية بكل عناصرها.

وأكد أن ما واجهناه خلال الفترة الماضية من تحديات ساهم في زيادة خبراتنا ، بما سيسهم في أداء أكثر فاعلية و مرونة.

وعلى جانب آخر.. شهدت وسائل التواصل الاجتماعي خلال الساعات الاخيرة ، حالة من الجدل بعد تداول خبرا زعم صدور قرارات بعزل 40 طالبا في جامعة عين شمس بعد ظهور فيروس كورونا في الجامعة.

وعلى الفور تواصل موقع صدى البلد مع مسئولي جامعة عين شمس ، للوقوف على صحة هذا الخبر، والذين أكدوا في تصريحات خاصة،  أن هذا الكلام لا أساس له من الصحة مع الإشارة إلى أن العملية التعليمية تسير بشكل طبيعي مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية المشددة. 

ومن جانبه أكد الدكتور عبد الفتاح سعود نائب رئيس جامعة عين شمس في تصريحات خاصة لصدي البلد ان التعليم بالجامعة يرتكز عليالتعليم الهجين ويتم علي اعلي مستوي من الدقة. 

وأوضح الدكتور عبد الفتاح أنه فى حالة ظهور أى أعراض لفيروس كورونا على أي من الطلاب ، يتم إخطار إدارة الجامعة والتعامل مع وعزله بالإضافة أيضا للطلاب المخالطة.  

وأكد سعود على إلزام جميع الطلاب والعالمين وهيئة أعضاء التدريس بارتداء الكمامة مع تعقيم أماكن المحاضرات بشكل مستمر للحفاظ وسلامة الطلاب. 

وكان قد عقد المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية اجتماعا، برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور الدكتور حسام عبدالغفار أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، والدكتور محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات، وأعضاء المجلس، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

في بداية الاجتماع، اطمأن الوزير على استعدادات المستشفيات الجامعية لمواجهة فيروس كورونا، ومدى جاهزيتها لاستقبال حالات العزل من مصابي كورونا من خلال توافر الأطقم الطبية واستعدادها، وبروتوكولات العلاج.

ووجه الوزير بضرورة الاستعداد الكامل لجميع المستشفيات الجامعية خلال الفترة القادمة لاستقبال حالات العزل من بين مصابي كورونا، لافتًا إلى ضرورة التعاون والتنسيق الكامل بين وزارتي التعليم العالي والصحة والسكان.

وشدد الدكتور خالد عبدالغفار على ضرورة توفير كافة الاحتياجات والمستلزمات الطبية الوقائية والاحترازية بالمستشفيات الجامعية لجميع أطقم الرعاية الصحية سواء المتعاملين بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر مع مرضى فيروس كورونا.

واطمأن الوزير على سرعة الانتهاء من قوائم الانتظار وشدد على أهمية التنسيق  مع وزارة الصحة والسكان.

ومن جانبه، أكد الدكتور حسام عبدالغفار على ضرورة الانتهاء من المشروع القومي لميكنة المستشفيات الجامعية، والذي يستهدف رفع كفاءة الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمرضى وتوفير وقت وجهد العاملين بالمستشفيات، وذلك قبل نهاية شهر ديسمبر 2021، طبقًا لتكليفات رئيس الجمهورية، وذلك بالتعاون بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock