آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

في الشوادر والمحلات.. حلوى المولد النبوى فرحة عجزت أمامها كورونا.. فيديو وصور

شهدت محلات بيع حلوى المولد النبوي بقرى ومدن محافظة القليوبية إقبالا ملحوظا من المواطنين، مقارنة بالعام الماضي الذي شهد إقبالا منخفضا عن الأعوام السابقة.

ولم تمنع ظروف فيروس كورونا المواطنين من الخروج للاحتفال بالمولد وشراء الحلوى لأبنائهم وأسرهم، وتنوعت الأصناف المعروضة فى المحلات بمختلف قرى ومراكز المحافظة.

وانتشرت شوادر بيع الحلوى بميادين وقرى المحافظة وحرص الباعة على عرض منتجاتهم بأسعار مخفضة، حيث توافد العشرات من المواطنين على الشوادر وشراء الحلوى لرخص ثمنها، حيث سجل كيلو المشكل المتنوع 40 جنيها ووصل إلى 75 جنيها.

من ناحية أخرى، قام موقع “صدى البلد” الإخبارى بجولة داخل عدد من الشوادر ومحلات بيع الحلوى بمدينة طوخ ورصد وجود تباين فى الأسعار من مكان لآخر.

وقال محمد أبو الخير، صاحب أحد محلات الحلوى الشهيرة بمدينة طوخ، فى لقائه بــــ”صدى البلد”، إن الإقبال على شراء حلوى المولد النبوى كبير هذا العام مقارنة بالعام الماضى، مشيرا إلى أن الأسعار مخفضة وفى متناول الجميع والأصناف المعروضة ذات جودة مرتفعة.

وأضاف أبو الخير أن سعر العلبة الكيلو المشكل تتراوح بين 40 جنيها و50 و75 جنيها حسب الأصناف والعلبة المشكلة، فيما يباع كيلو النواشف وأقراص السمسمية بسعر 55 جنيها والملبن السادة 55 جنيها والعلف الحمص 55 جنيها وملبن بالمكسرات وحلوى المسكرات 75 جنيها، منوها إلى أنه بالرغم من ارتفاع بعض أسعار المواد التي يتم تصنيع حلوى المولد النبوي منها، إلا أنه لم يرفع الأسعار ويبيع بأسعار العام الماضي.

وقالت ربة منزل إنها اشترت 5 علب حلوى لبناتها وعلبة حلوى مخصوص احتفالا بخطوبة نجلها، متابعة: “ده موسم ولازم نشتري الحلاوة لأولادنا لأنها عادات اتربينا عليها من زمان ولازم نعملها حتى لو الأسعار غالية”.

وعن طقوس الاحتفال بالمولد النبوى الشريف أوضحت: “نحتفل بالمولد بشراء الحلوى وتجهيز الأطعمة المختلفة، كما نقوم بشراء العرائس للأطفال الصغار، كل واحد بيمشى على قد حاله، المهم يرضى ولاده ويفرحهم وخلاص”.

وقال أحمد شحاتة إن جميع الآباء يحرصون على شراء حلاوة المولد بمختلف أنواعها لإرضاء أولادهم وأسرهم والتى تعبر بشكل كبير عن الاحتفال، لافتا إلى أن سعر الحلاوة هذا العام فى متناول الجميع.

وأضاف: “إننا نحرص أيضا على الاحتفال بالمولد النبوى الشريف من خلال طقوس معينة، فالبعض يستقبل هذه الذكرى بوصلات المدح لخاتم الأنبياء ومنهم من ينظم الشوادر لبيع الحلوى”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock