رياضة

ليفربول يهاجم الفار ونهاية موسم فان دايك ضد إيفرتون الأبرز فى صحف إنجلترا


اهتمت الصحف الرياضية الصادرة صباح اليوم، الأحد، فى إنجلترا بالتعادل المثير بين ليفربول وإيفرتون 2-2 فى المباراة التى شهدت جدلاً تحكيمياً بالجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي على ملعب “جوديسون بارك”، ورباعية مانشستر يونايتد ضد نيوكاسل يونايتد، وخطف السيتي لأرسنال بهدف نظيف.


وكتبت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، “إنها تقتل اللعبة.. إدانة الفار لتخريب ديربي الميرسيسايد.. ليفربول يطالب بالتحقيق فى القرارات المحورية”، فى إشارة إلى إلغاء هدف هندرسون بداعى التسلل والتدخل الذى أصيب فيه فان دايك بإشتباه بقطع فى الرباط الصليبي.


كما ألقت الضوء على اشتباه إصابة الهولندى فيرجيل فان دايك بقطع فى الرباط الصليبي في ديربي الميرسيسايد، قائلة، “من المحتمل غياب فان دايك حتى نهاية الموسم”.


ديلي ميل


فيما عنونت صحيفة “ديلي ستار”، “إنهم يخالفون القواعد، مزاعم هندو بشأن مسؤولي الفار، فان يبدو سيغيب لشهور، النادي (ليفربول) يطالب الاتحاد الإنجليزي بالتحقيق فى استخدام التقنية”.

ديلي ستار
ديلي ستار


 


وتحدثت عن فوز مانشستر يونايتد على نيوكاسل يونايتد، قائلة، “عودة للروتين القديم”، فى إشارة إلى عودة مانشستر يونايتد إلى طريق الانتصارات من جديد”.


فيما قالت صحيفة “إندبندنت”، “ليفربول يطالب بمراجعة الفار”، وألمحت إلى فوز مانشستر سيتي على أرسنال، قائلة، “السيتي يتخطى آرسنال في مباراة شطرنج تكتيكية”.

إندبندنت
إندبندنت


وحسم التعادل الإيجابى 2-2 مباراة إيفرتون ضد ليفربول الذى يلعب ضمن صفوفه النجم الدولي المصري محمد صلاح فى ديربى الميرسيسايد الذى جمعهما ظهر أمس، السبت على ملعب “جوديسون بارك” معقل “التوفيز”، فى افتتاح الجولة الخامسة من عمر مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز “بريميرليج” التي تعود منافساتها بعد انتهاء فترة التوقف الدولى الأخيرة.


تقدم النجم السنغالي ساديو ماني بالهدف الأول بعد مضي 3 دقائق، وهو الهدف الأول له منذ العودة من الاصابة بفيروس كورونا، هو أسرع هدف في ديربي الميرسيسايد في الدوري الإنجليزي، وثاني أسرع هدف في هذه المباراة في المسابقة.


وفى الدقيقة العاشرة خرج النجم الهولندي فيرجيل فان دايك من ملعب المباراة مصاباً وحل بدلا منه جو جوميز، بعد تدخل قوى مع حارس إيفرتون جوردون بيكفورد.


وبعد خروج فان دايك وتحديدًا في الدقيقة 19 تعادل ماكيل كين لإيفرتون من ضربة راسية قوية اثر ضربة ركنية نفذها الكولومبي جيمس رودريجيز.


فى الشوط الثاني، سجل النجم المصري محمد صلاح هدف ليفربول الثاني في الدقيقة 72 ليصل إلى الهدف 100 مع ليفربول ويكون ثالث أسرع لاعب في تاريخ ليفربول يصل للمئوية مع الريدز.


وفى الدقيقة 79 سجل هداف الدوري الانجليزي المهاجم المتألق دومينيك كالفيرت ليوين هدف التعادل، لتنتهي المباراة 2-2 بين الفريقين ويحصل كل فريق على نقطة واحدة.


بهذه النتيجة يصل ليفربول إلى النقطة العاشرة ليحتل بها وصافة الدوري الانجليزي مؤقتا، فيما يحتل ايفرتون الصدارة برصيد 13 نقطة وهو التعادل الأول له هذا الموسم بعد 4 انتصارات.


 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock