آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

اليمن تتهم إيران بتخريب العملية السياسية وإعاقة فرص السلام

أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم، أنها مثل المجتمع الدولي لا تعترف بوجود أي مسؤولين دبلوماسيين متواجدين في صنعاء متحالفين مع الحوثيين المدعومين من إيران، وذلك في تعليق لها حول وصول سفير جديد من طهران إلى صنعاء.

واتهمت السفارة اليمنية في الولايات المتحدة الأمريكية – في بيان مقتضب أوردته قناة (العربية الحدث) الإخبارية – النظام الإيراني بتخريب العملية السياسية وإعاقة فرص السلام في اليمن من خلال استبدال الجهات الفاعلة فيه لتصعيد التوترات.

وأضاف البيان أن “النظام الإيراني أرسل – سرا – شخصية إلى صنعاء للعمل كما يزعم سفيرا لها لدى اليمن، لينضم إلى صفوف حزب الله و الحرس الثوري الذين دخلوا البلاد بالفعل بنوايا شائنة لمساعدة الحوثيين”.

بدوره، أوضح وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني أن إعلان نظام الملالي في إيران تعيين سفير جديد لدى ميليشيا الحوثي لن يضيف جديدا يذكر في العلاقة بين الطرفين أو مجريات المعركة، سوى التأكيد الإيراني على المسئولية والرعاية الكاملة للانقلاب الحوثي والوصاية على قرار الميليشيا السياسي والعسكري وانتداب حاكم عسكري إيراني لصنعاء.

وتابع الإرياني أن” إرسال طهران أحد ضباط قاسم سليماني لصنعاء إضافة لتصريحاتها الأخيرة عن نوايا لبيع السلاح للحوثيين، يكشف معالم المرحلة القادمة، وامتدادا للعدوان الإيراني الذي يواصل قتل اليمنيين والتنكيل بهم منذ خمسة أعوام، والتآمر على أمن واستقرار المنطقة، وتهديد المصالح الدولية.

وكانت طهران أعلنت – في وقت سابق اليوم – وصول سفيرها لدى ميليشيا الحوثي في اليمن إلى مطار صنعاء الدولي.

يذكر أن ميليشيا الحوثي قد عينت إبراهيم محمد الديلمي سفيرا لدى إيران قبل أكثر من عام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock