آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

التحقيق مع عضو بالبرلمان البريطاني في اغتصاب امرأة داخل مجلس العموم

قالت شرطة سكوتلانديارد، الليلة الماضية، إن نائبًا كبيرًا عن حزب المحافظين اعتقل للاشتباه في اغتصابه باحثة بمجلس العموم، تم إخلاء سبيله بكفالة.

لكن النائب لا يزال قيد التحقيق بتهمة الاعتداء الجنسي والاغتصاب، في ظل التحقيقات التي يجريها فريق القضايا المعقدة في شرطة العاصمة.

وقالت الشرطة في بيان لها: “تم القبض على رجل في الخمسينيات من عمره يوم السبت 1 أغسطس 2020، للاشتباه في تورطه في الاغتصاب والاعتداء الجنسي عن طريق الإيلاج واللمس والاعتداء. لقد أطلق سراحه الآن (بكفالة) قيد التحقيق”.

وكشفت صحيفة “ميل أون صنداي” في أغسطس، أن البرلماني – الذي لا يمكن ذكر اسمه لأسباب قانونية – تم اعتقاله بسبب مزاعم بارتكاب جرائم واعتداءات جنسية.

وتعرض حزب المحافظين لانتقادات لعدم تعليق النائب المعني، وقال جيس فيليبس من حزب العمل، إن هذا خطأ ولن يُسمح به إذا تم تقديم ادعاء مماثل ضد مدرس.

وتدعي الضحية المزعومة، وهي في العشرينات من عمرها، أنها احتاجت إلى العلاج في المستشفى بعد اعتداء مزعوم. ويُزعم أن حوادث الاعتداء وقعت في عناوين بأحياء وستمنستر ولامبيث وهاكني بلندن بين يوليو 2019 ويناير 2020.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock