آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

رئيس وزراء فرنسا بعد قطع رأس مدرس : الإرهاب يضرب قلب الجمهورية

رئيس وزراء فرنسا بعد قطع رأس مدرس : الإرهاب يضرب قلب الجمهورية



المواطن – متابعة

توعدت فرنسا برد حازم وصارم بعد قطع رأس مدرس في ضاحية قرب العاصمة الفرنسية باريس بعدما عرض على طلابه في الفصل صورًا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

الإرهاب يضرب قلب الجمهورية

وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس إن بلاده سترد بأكبر قدر من الحزم بعد نحر المدرس في أحد الشوارع أمس الجمعة فيما تم القبض على 9 أشخاص حتى الآن من بينهم والدا تلميذ لدى المدرس المنحور.

وكتب كاستكس على “تويتر” إنه “الإرهاب ضرب الجمهورية في القلب”، وأضاف “بالتضامن مع أساتذتها.. ستتفاعل الدولة بأكبر قدر من الحزم حتى تعيش الجمهورية ومواطنيها أحرارا! ولن نستسلم أبدا”.

قطع رأس مدرس في باريس

وعثر أمس الجمعة على معلم مقطوع الرأس بالقرب من باريس، فيما قتلت الشرطة في وقت لاحق المشتبه به في ارتكاب الجريمة.

وذكرت وسائل إعلام أن مرتكب الجريمة شاب مولود في موسكو غير معروف لدى الشرطة الفرنسية، ويعتقد أنه من أصول شيشانية، كون حسابه على “تويتر” تحت اسم شيشاني.

من جانبها قالت السفارة الروسية لدى فرنسا إنها طلبت من باريس معلومات حول هوية مرتكب الجريمة، وقالت: “في الوقت الحالي لا تتوفر لدينا معلومات حول جنسية المشتبه به في ارتكاب هذه الجريمة. طلبنا من الأجهزة الفرنسية المعنية معطيات حول هذا الموضوع”.

 

شارك الخبر