آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

خبراء: زيادة الاحتياطى إلى 380 مليار دولار واردة بشروط

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أكد خبراء أن حديث الرئيس عبدالفتاح السيسى بتحقيق احتياطى أجنبى 380 مليار دولار أمر وارد، بشرط العمل على تحسين موارد الدولة من العملة الصعبة من مواردها الخمسة، وهناك العديد من التحديات التى تواجه جميع دول العالم، أبرزها «كورونا» وآثارها السلبية على اقتصاديات العالم، وأن ذلك يستلزم جهدًا كبيرًا لتحقيق النمو الاقتصادى، وزيادة الاحتياطى الأجنبى.

قال الدكتور فخرى الفقى، الخبير الاقتصادى، إن حديث الرئيس عن تحقيق 10 أضعاف الاحتياطى الأجنبى الحالى ليس من المستحيل تحقيقه، ولكن يستلزم العمل خلال السنوات المقبلة على زيادة مصادر التمويل.

وأضاف «الفقى»، لـ«المصرى اليوم»، أن مصادر التمويل الخمسة للعملة الأجنبية فى مصر: «قناة السويس والصادرات وتحويلات المصريين بالخارج والسياحة والاستثمارات الأجنبية»، يجب العمل على زيادتها وفقًا لخطة مدروسة خلال السنوات المقبلة.

وأشار «الفقى» إلى أن الصادرات فى الوقت الحالى تتراوح فى حدود الـ30 مليار دولار فى العام، ومن المتوقع زيادتها إلى 100 مليار خلال السنوات المقبلة، من خلال زيادة إنتاج الطاقة، وتصدير الغاز والكهرباء، عبر مشروعات الربط الكهربائى مع دول الجوار، مثل السعودية والأردن والعراق والسودان، بجانب الاهتمام بسوق العقارات وتصدير العقارات إلى المستثمرين الأجانب، خاصة رجال الأعمال العرب، وزيادة المنتجات الصناعية بغرض التصدير، بعد تحديد احتياجات الأسواق التى سيتم التصدير إليها، وفقًا لدراسة دقيقة.

وقال «الفقى»: «من الضرورى أن يكون هناك اهتمام بالاستثمار الأجنبى المباشر، وأن تُولِى الدولة أولوية لذلك، حيث شهدنا ذلك من خلال الـ20 مدينة صناعية الجديدة، مثل برج العرب والعلمين ودمياط الجديدة، ومحور قناة السويس (الهيئة الاقتصادية)، ولكن يستلزم الأمر الترويج لتلك المشروعات خلال الفترة المقبلة».

من جانبه، قال وائل النحاس، الخبير الاقتصادى، إن مصر إذا استطاعت أن تحقق 380 مليار دولار احتياطيًا أجنبيًا فستصبح دولة عظمى، وإن ذلك لن يتحقق بين يوم وليلة، حيث يجب العمل وفقًا لخطة طموحة لتحقيق ذلك خلال السنوات المقبلة.

وأضاف «النحاس»: «يجب زيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ولن يتحقق ذلك إلا إذا تمت إعادة النظر فى أسعار الطاقة والكهرباء للمصانع فى مصر، حيث إنها مرتفعة كثيرًا عن الأسعار فى العديد من الدول، فهى من أعلى الأسعار عالميًا، ولن يأتى المستثمرون فى ظل وجود تلك الأسعار».

وأشار «النحاس» إلى أن مصر حققت الاكتفاء الذاتى من الغاز، وبدأت فى التصدير، إلا أنه حتى الآن السعر التصديرى للغاز المصرى مرتفع مقارنة بالأسعار العالمية بسبب ارتفاع تكلفة الإنتاج، ومن الضرورى إعادة النظر فى كيفية خفض تلك التكلفة، وشدد على أنه يجب على مصر تهيئة المناخ الاستثمارى لجذب رؤوس الأموال الأجنبية الضخمة التى ستتجه إلى مصر خلال السنوات المقبلة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    105,159

  • تعافي

    98,089

  • وفيات

    6,099

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock