آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الصين: لا إصابات محلية بكورونا.. وتسجيل 13 إصابة وافدة – العرب والعالم

أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، اليوم السبت، عدم تسجيل أي وفيات أو إصابات محلية مرتبطة بفيروس كورونا المستجد، خلال الساعات الـ 24 الماضية، فيما تلقت تقارير عن 13 إصابة جديدة وافدة من الخارج، ما رفع إجمالي المصابين إلى 85659 حالة، وظل عدد الوفيات دون تغيير عند 4634 شخصًا.

وذكرت اللجنة، في تقريرها اليومي، أن الإصابات الوافدة من الخارج جاءت بواقع 5 حالات في شنجهاي و4 حالات في تيانجين وحالتين في قوانغدونغ وحالة واحدة في كل من سيتشوان وشنشي، ليصل إجمالي الحالات الوافدة من الخارج إلى 3097 حالة غادر منها 2851 حالة المستشفيات بعد شفائهم.

وأضافت أن 7 أشخاص غادروا المستشفيات أمس ليصل إجمالي المتعافين إلى 80766 شخصًا، مشيرة إلى أن 8040 شخصًا كانوا على اتصال وثيق مع مرضى مصابين مايزالوا يخضعون للملاحظة الطبية بعد مغادرة 980 شخصًا الملاحظة الطبية أمس.

وتابعت أنه جرى أمس تسجيل 11 حالة جديدة بدون أعراض 10 منها وافدة من الخارج وحالة جرى إعادة تصنيفها، وأن إجمالي الحالات بدون أعراض التي مازالت قيد الملاحظة الطبية بلغ 374 حالة منها 372 حالة وافدة.

وحتى نهاية يوم أمس، سجلت منطقة هونج كونج الإدارية الخاصة 5220 حالة إصابة مؤكدة، بما في ذلك 105 حالات وفاة، وسجلت منطقة ماكاو الإدارية الخاصة 46 حالة إصابة مؤكدة، بينما أبلغت تايوان عن 535 حالة إصابة مؤكدة بما في ذلك 7 حالات وفاة، فيما غادر المستشفيات 4951 مريضًا في هونج كونج، و46 مريضًا في ماكاو، و491 مريضًا في تايوان، بعد تماثلهم للشفاء.

وفي سياق متصل، أكملت مدينة تشينغداو في مقاطعة شاندونغ بشرقي الصين، اختبار الحمض النووي على مستوى المدينة والذي غطى جميع سكانها البالغ عددهم نحو 11 مليونا، خلال الفترة من يوم الاثنين الماضي إلى أمس الجمعة، وذلك بعد ظهور مجموعة جديدة من حالات الإصابة المحلية بمرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وذكرت سلطات المدينة أنه حتى الساعة 6 مساء يوم الجمعة بتوقيت بكين، جرى اختبار جميع العينات التي تم جمعها، ويزيد عددها على 89ر10 مليون عينة، وأظهرت النتائج عدم وجود حالات إيجابية جديدة.

وأدت حالات الإصابة المحلية التي عاودت الظهور في المدينة إلى 13 حالة مؤكدة جديدة، ويعتقد أن التطهير غير الملائم في غرفة التصوير المقطعي المحوسب في مستشفى تشينغداو للصدر هو سبب العدوى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock