العاب

هل يستطيع آيفون 12 التعرف على الوجه أثناء ارتداء القناع ؟

 لقد كان عاما غير عادياً بالنسبة للجميع، حيث جعلنا فيروس كورونا نعيد التفكير في العديد من جوانب حياتنا وأحد الأشياء التي أجبرنا الفيروس التاجي على القيام بها هي ارتداء قناع الوجه وبالتالي أصبح من الصعب استخدام بصمة الوجه من أجل فتح هاتفك الذكي بما في ذلك آيفون 12.

هذا لا يعني أن عليك أن لا ترتدي القناع، يجب بالطبع ارتداء قناع الوجه من أجل حماية نفسك وعدم الإصابة بفيروس كورونا ولكن هذا الأمر لا يغير حقيقة أن العودة لإدخال رقم التعريف الشخصي من أجل إلغاء قفل الهاتف أثناء ارتداء قناع الوجه يبدو وكأنه تراجع كبير.

ولعل الكثير كان يأمل في أن تجد شركة أبل طريقة للتغلب على تلك المعضلة التي ظهرت بسبب كورونا وخاصة خلال مؤتمر إطلاق آيفون 12 حيث انتشرت شائعات مفادها أن الشركة الأمريكية قد قامت بتهيئة ميزة التحقق من الوجه Face ID للعمل بكل سلاسة مع الأقنعة.

ولكن لسوء الحظ، لم يحدث ذلك، والأكثر احباطا، أن الرئيس التنفيذي تيم كوك لم ينطق بأي شيء نحو تلك المشكلة أثناء حدث أبل الإفتراضي للإعلان عن عائلة آيفون 12.

بصمة الوجه في الآيفون

وكانت أبل قد قدمت لمستخدميها ميزة التعرف على الوجه Face ID في عام 2017 وظهرت على آيفون إكس خلفا لتقنية بصمة الأصبع Touch ID ويعمل مستشعر بصمة الوجه من خلال كاميرا TrueDepth التي تقوم بتسجيل البيانات الدقيقة للوجه عبر عرض وتحليل أكثر من 30 ألف نقطة غير مرئية لخريطة وجهك وصورة بالأشعة تحت الحمراء له.

إقرأ أيضا : أبل تعلن رسميا عن iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max بدعم 5G

 وتعتبر ميزة Face ID بلاشك تقنية متقدمة توفر الحماية لأجهزتنا من خلال فهم التضاريس المعقدة لوجوهنا وقد يكون من الصعب على أبل أن تجد طريقة آمنة وفعالة تتيح لنا استخدام تقنية Face ID مع وجود نصف وجوهنا فقط والنصف الآخر مغطى بقناع.

بصمة الإصبع في الآيفون

وحتى لو كان جعل Face ID متوافق مع أقنعة الوجه أمرا مستحيلا، فإن أبل لديها تقنية بيومترية أخرى تحت تصرفها والتي كان بإمكانها الاعتماد عليها للمساعدة في ظل تفشي فيروس كورونا وهي Touch ID.

كان من الممكن أن يكون مستشعر بصمة الإصبع حلاً مثاليا في تلك الأوقات الصعبة، كان بإمكان أبل أن تقوم بدمج مستشعر بصمة الإصبع ومستشعر بصمة الوجه كما حدث ذلك بالفعل على جهاز آيباد Air ولكن ربما لم تستطع أبل تنفيذ الأمر لأن عملية التطوير الخاصة بأجهزتها تستغرق من عام إلى 18 شهرا ونظرا لأن الجائحة لم تبلغ من العمر عاما واحدا فقد لا تكون لدى أبل الوقت اللازم لإضافة ميزة بصمة الإصبع في آيفون 12.

ولكن مع ارتداء القناع الذي أصبح المعيار في المستقبل القريب، قد نرى آيفون 13 بمستشعري بصمة الوجه والإصبع، ومع ذلك، سوف نضطر للإنتظار مع عدم القدرة على فتح أجهزة الآيفون في الأماكن العامة عبر تقنية بصمة الوجه وهذا يعني أن ميزة Face ID ستظل عديمة الفائدة كلما غادرنا منازلنا.

ولكن، لنأمل أن يكون لدى أبل حل في القريب العاجل، وحتى تلك اللحظة إليك مقالنا حول حيل لفتح جهاز الآيفون عند ارتداء قناع الوجه ليساعدك في تخطي تلك المشكلة حتى تقوم أبل بمعالجتها رسميا على الآيفون القادم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock