آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

النفيسي: مليون يهودي داخل الكيان لا يعترفون بإسرائيل ويحرقون علمها



قال المفكر والأكاديمي الكويتي البارز الدكتور عبد الله النفيسي إن أنصار الحركات الأصولية اليهودية التي لا تعترف بالكيان الصهيوني يبلغون مليون نسمة أمثال “حريديم” وهم يعترفون بحق الفلسطينيين بدولة وعلم. 

ونقل النفيسي في تغريدة على حسابه بتوتير عن مائير هرش أنه أكد أكثر من مرة على ذلك لافتا إلى أنهم يتزايدون داخل الكيان أكثر من غيرهم ويتوقع أن يبلغوا ثلث سكان إسرائيل قريبا”. 

واستهل النفيسي ذلك بتغريدة أخرى قال فيها “إن الكيان الصهيوني ضعيف من الداخل وقوي في الخارج. التنافر الاجتماعي والطبقي والفئوي والعنصري والديني والطائفي بين سكانه يشي بذلك. اقرأ ما شئت عن حي ميا شاريم (البوابات المئة) بؤرة حركة حريديم في القدس لتعرف الحقيقة”. 

وبناء على ذلك ناشد النفيسي ” الصحافة العربية التركيز على هشاشة التكوينات الداخلية للكيان الصهيوني والتنافر الداخلي بينهم خاصة الحركات الأصولية الصهيونية والتي لا تعترف بالدولة ولا قوانينها وتحرق العلم الرسمي في الشوارع”. 

وعلق على النفيسي الكاتب السعودي المؤيد للتطبيع تركي الحمد بقوله “أليس الأجدى يا دكتور أن نناقش التنافر الاجتماعي والطبقي والفئوي والعنصري والديني والطائفي والقبلي في أوطاننا بحثا عن علاج لعللنا، بدلا من البحث عن نقاط الضعف في المجتمع الإسرائيلي؟ إن كان لديهم “ميا شيم” فلدينا مئة ميا شيم. مهيمنون رغم ضعفهم الداخلي، فالخلل فينا إذن”. 



اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock