آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

البحوث الزراعية: لا نتحكم في السعر العالمي للقطن لأننا ننتج 0.5% عالميا – مصر

قال الدكتور عادل عبدالعظيم، نائب رئيس مركز البحوث الزراعية، إن مصر تنتج أقل من 0.5% من الإنتاج العالمي للقطن، ولذلك لا تستطيع التحكم في السعر العالمي، موضحًا أن القنطار يباع بـ3 آلاف جنيه، وهذا السعر لا يغطي التكلفة.

وشدد على أن الدول الأخرى تدعم الفلاحين في زراعة القطن، ويجب على مصر أن تفعل نفس الشيء، لأن الفلاح يزرع القطن لكي يربح، ويعيش من أرباحه.

وأضاف “عبدالعظيم”، في لقاء مع برنامج “نظرة”، المذاع على قناة “صدى البلد” الفضائية، ويقدمه الإعلامي حمدي رزق، أنه يمكن عمل قيمة مضافة للقطن مثل حلجه، موضحًا أنه نظرًا لقلة الإنتاج فإن مصر لا تستطيع التحكم في السعر العالمي، وتضطر إلى البيع بالأسعار التي يحددها الآخرون.

وتابع نائب رئيس مركز البحوث الزراعية، أن هذه الصناعة تحتاج إلى مبالغ ضخمة، والدولة أنفقت مبالغ ضخمة في الكثير من المشاريع القومية، والقطن المصري ليس أقل من هذه المشاريع القومية، وبه عائد لأن دورة رأس المال سريعة.

وأكد، أن القطن المصري الأفضل على مستوى العالم، محذرًا من تأثير الرطوبة عليه، وبالتالي يجب العمل على تحسينه والاهتمام بمنظومة الري، كما طالب الفلاحين بوضع 150 كيلو في الكيس بدلًا من 200 و220 كيلو، ورد عليه أحد المزارعين قائلًا: “اللوزة عندنا واخدة حقها في السماد والري”.

ووجه، بالتأكد من عدم تحميل صنفي قطن على سيارة واحدة متخصصة في نقل القطن، مشيرًا إلى أنه جرى إنتاج أصناف جديدة من القطن، ضمن البرنامج المخصص لذلك، إذ أنتجت مصر 98 صنفًا من القطن خلال 100 عام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock