آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

“مكنة الخياطة للبنات”.. أم تدخل في تركة الأم؟.. سؤال للإفتاء

[ads1]


02:00 م


الأربعاء 16 سبتمبر 2020

كتبت – آمال سامي:

“ماكينة الخياطة للبنات” تدور بعض المعتقدات في أذهان البعض باعتبارها حقائق أو ثوابت، كأن ترث الإناث ما تتركه الام من متعلقات خاصة بالنساء، بداية مما له قيمة كبيرة كالذهب، إلى أبسط الأشياء كملابسها ونحوها، لكن الشرع له رأي آخر، ففي إحدى حلقات البث المباشر الخاصة بدار الإفتاء المصرية والتي تبث عبر صفحتها على الفيسبوك، ورد سؤال من أحد المتابعين يقول: ما حكم الشرع في حالة وفاة الأم وقد تركت أرضًا ورث فيها الجميع، وتركت ماكينة خياطة أيضًا، فهل يرث ماكينة الخياطة البنات فقط؟

يجيب الدكتور عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلًا إن الجميع يرث في كل شيء، فيرث كل من يستحق الميراث في كل ما تركته الأم من متعلقات حتى المتعلقات الشخصية كالملابس وماكينة الخياطة والجوارب والأحذية، وأوضح عويضة أن كل تلك الأشياء ميراث للجميع إلا ما أعطته في حياتها لأحد أولادها أو لبناتها، فيكون ذلك خارج الميراث، لكن إذا توفيت وتركت أي شيء حتى أثاث المنزل، فهو ميراث للجميع سواء ذكورًا أو إناثًا، “مفيش حاجة اسمها الدهب بتاع البنات أو ماكينة الخياطة بتاعت البنات”، مؤكدًا أن في الشرع يتم تقييم تلك الأشياء وتوزع حسب الشرع بين الأبناء، للذكر ضعف ما للأنثى.


[ads2]

[ads5]


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock