آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

كل ما تريد معرفته عن مبادرتي «مستقبلنا رقمي» و «شغلك من بيتك»

[ads1]

قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مؤخرا، بعمل مسح على منصات العمل الإلكتروني الحر، حيث جرى الاطلاع على أهم المجالات التي لها علاقة بمجال تكنولوجيا المعلومات، ومن خلالها جرى تحديد مجالات تدريب لـ20 ألف شاب وشابة في منحة “تمكين الشباب للعمل المهني الحُر” كبداية، وذلك يأتي إيمانا من الدولة المصرية بأهمية تدريب وبناء قدرات الشباب وربطهم بأسواق العمل المحلية والعالمية.

وأطلق معهد تكنولوجيا المعلومات مبادرة “شغلك من بيتك”، بهدف توعية وتدريب الشباب على مهارات العمل الحُر والعمل عن بعد، وإتاحة فرص دخل متميزة من خلال الشراكة مع عدد من منصات العمل الحُر، وذلك بهدف المساهمة فى تنفيذ خطة الدولة لبناء الإنسان المصرى، وفى ضوء توجيهات القيادة السياسية وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وينفذها بكل جد واجتهاد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بابتكار مبادرات لتنمية المهارات الرقمية للشباب، واكسابهم مهارات العمل الحُر.

وأتاحت الحكومة هذه المبادرة، للطلاب من الجامعات والمعاهد، الذين يتراوح عمرهم ما بين 19 عامًا حتى 35 عامًا، ضرورة أن يكون لديهم معرفة بمبادئ استخدام الكمبيوتر، ومعرفة بسيطة باللغة الإنجليزية، لتساعدهم هذه المنحة التدريبية في الحصول على فرصة عمل بمنصات العمل الإلكتروني الحر. وتستهدف المبادرة، إتاحة الفرص لمختلف فئات الشباب ولا تشترط الخبرة؛ وترتكز على 3محاور؛ حيث يشمل المحور الأول التدريب عن بعد عن طريق إتاحة دورات ومسارات تدريبية على المهارات التكنولوجية الأكثر طلباً فى سوق العمل من خلال منصات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الالكترونية التابعة لجهاتها المختلفة، بالإضافة للتدريب الرقمى على مهارات العمل الحُر والذى يساعد المقبلين على هذا النوع من العمل على تنفيذ أولى خطواته؛ ويتم إتاحة البرامج التدريبية باللغة العربية وأيضا بلغة الإشارة فى إطار العمل على تمكين الاشخاص ذوى الاعاقة وخلق مجتمع دامج لكافة فئاته.

ويتمثل المحور الثانى من المبادرة فى الإشراف والتوجيه ويشمل اشراك الخبراء فى المجال لتبادل الخبرات والنصائح مع حديثى العهد بالفكرة والراغبين فى تعظيم استفادتهم من منصات العمل الحُر المختلفة من خلال لقاءات افتراضية أسبوعية ومحاضرات الكترونية. ويتضمن المحور الثالث توفير امتيازات وفرص عمل مختلفة من خلال التعاون والشراكة مع منصات العمل الحُر مثل “حسوب” وشركات التوظيف عن بعد، بحيث تتضمن المبادرة فرص لمجموعة متنوعة من اشكال العمل سواء داخليا أو عن بعد مع شركات عالمية، وتستعرض المبادرة عبر موقعها الالكترونى قصص نجاح لشباب استطاع أن يخطو خطوات مثمرة فى المجال، وبالفعل فقد بدأ تدريب نحو 30000 شاب على مهارات العمل الحُر على منصة مهارة تك، فيما بلغ عدد المتدربين على نفس المحتوى بلغة الإشارة نحو 6000 متدرب، فيما تخطى عدد المتقدمين للتسجيل بالمبادرة عدد 2500 متقدم حتى الأن.


وتحرص الدولة على أن يكون هناك توازن بين عدد الشباب والبنات، وسيكون هناك 10% من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما تهتم بدمجم، وفي العمل الإلكتروني الحر لا يوجد فارق بين ذوي الاحتياجات الخاصة وغيرهم. وكانت من أبرز المبادرات التي أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات هي مبادرة «مستقبلنا .. رقمي» المجانية، و هي إحدى المبادرات الإستراتيجية للوزارة التي ضمن استراتيجية الدولة الرقمية، وتقدمها من خلال هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، لتحقيق رؤية مصر الرقمية وبناء قدرات الإنسان المصري، كما أنها منحة للتعلم التكنولوجي وتطوير المهارات الرقمية للشباب المصري، خاصة وأنها تقدم عددا كبيرا من المهارات التكنولوجية المتقدمة والخبرات العملية لبناء قدرات الشباب، وتأهيلهم لسوق العمل ووظائف المستقبل.

كما تستهدف مبادرة “مستقبلنا رقمي” تدريب الشباب على مجالات تكنولوجيا المعلومات المتطورة ذات الطلب المتزايد، من خلال تطوير مهارات 100 ألف مصري عبر منصة Udacity على الإنترنت في ثلاثة، تخصصات تكنولوجية، هم الويب، والبيانات، والتسويق الرقمي، كذلك تعزيز قدرات المهنيين المحليين النشطين في مجال العمل عن بعد، مع تعظيم صادرات مصر من خدمات تكنولوجيا المعلومات. وتستهدف المبادرة، الشباب والمهنيين المستقلين من المصريين في الفئة العمرية من 18 إلى 35 عامًا، ممن لديهم الشغف لتعلم مجالات التكنولوجيا الجديدة والمهارات الأساسية للعمل المستقل والعمل عن بعد، والمعرفة أو الخبرة العملية في مجال تخصصهم، و الفترة الزمنية المحددة للمبادرة بالنسبة للتخصصات الثالثة (تطوير الويب, تحليل البيانات والتسويق الالكتروني) هي ستة أشهر وأسبوع، حيث تنقسم هذه المدة إلى ثلاثة مستويات، المستوى الأول باسم التحدي ويستمر 5 أسابيع، والمستوى الثاني باسم التخصص ويستمر شهران، أما المستوى الثالث ويأتي باسم الاحتراف يستمر 3 أشهر.

وقد قامت الحكومة المصرية بابتكار عدد من البرامج التدريبية الأخرى بالتعاون مع عدد هائل من معاهد التدريب لتلبية احتياجات المجتمع بشكل كامل، وفي هذا السياق، كما تقدم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات برامج تنمية بشرية اعتماداً على خلق خبرة مكتسبة من بيئة عمل فعلية، وذلك بهدف تمكين الكوادر المصرية من دخول مجال المنافسة الفعلية في السوق العمل.

[ads2]

[ads5]


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock