العاب

رأي: لمَ يعتبر الإعلان عن Xbox Series S خطوة ذكية من مايكروسوفت؟

[ads1]

وأخيراً أشهرت مايكروسوفت سلاحها السري بوجه منافستها سوني وهو جهاز Xbox Series S والذي يعد دون شك جهاز جيل جديد بسعر مغري للغاية، ومن يشكك بكونه ينتمي للجيل الجديد أدعوه للاطلاع على مقالنا الذي قارنا فيه هذا الجهاز بأجهزة الجيل الحالي من اكسبوكس. لكن الآراء كانت متضاربة أيضاً حول هذا الجهاز فهناك من رحب به كوكالة Ampere وهناك من أعرب عن قلقه منه بينهم مطورين ومحللين.

مهما كان رأيك حول هذا الجهاز لا يمكن أن ننكر بأن هذه حركة ذكية جداً من مايكروسوفت بهذا الجيل ولقد تمتع مهندسو اكسبوكس بالدهاء الكافي لتقديم جهاز منافس جداً، لمَ أقول ذلك؟ سأستعرض لكم بعض الأسباب التي تدفعني لهذا الاعتقاد بالفقرات القادمة من هذا المقال.

الإعلان وضع سوني في ورطة

مايكروسوفت وضعت سوني في ورطة حقيقية الآن، فهي أولاً أقحمتها في مشكلة المقارنة بين بلايستيشن 5 الرقمي وسيريس اس فالبعض قد يحسب بأن جهاز بلايستيشن الرقمي هو أيضاً أقل بالمواصفات التقنية من شقيقه بلايستيشن 5 العادي تماماً مثل وضع أجهزة اكسبوكس وهذا الأمر غير صحيح وهنا على سوني بذل جهد تسويقي لتعريف العامة بذلك. أيضاً مايكروسوفت عبر طرحها جهاز رخيص تهدد سوني بسحب اللاعبين الكاجوال منها فمن يود فقط لعب ألعاب تنافسية أو أونلاين قد يكتفي بالسيريس اس الذي يقدم ربما بمثل هذه الألعاب سرعة إطارات تصل إلى 120 إطار بالثانية. وهذا أكثر من كافي لهؤلاء الذين يهتمون أكثر بسلاسة الرسوم. وحتى لو اشترى هؤلاء جهاز بلايستيشن 5 للحصريات فإنه بِعُرف المنافسة قضاء أي لاعب وقت أو صرف مال على جهاز منافس فهذا يعني بأنه سيمضي وقت أقل ويصرف مبالغ أقل على بلايستيشن 5 وهذا يمثل خسارة لسوني.


ارتفاع دقة الوضوح أمر مبالغ فيه وهدفه تجاري

إن فلسفة تصميم مايكروسوفت لاكسبوكس سيريس اس ينبع من فكرة أن هناك عدد كبير من الأشخاص مازالوا يمتلكون شاشات 1080p  وبينما معدل امتلاك شاشات 4K  يزداد تدريجياً فإن نسبة كبيرة جداً من اللاعبين مازالوا يمتلكون شاشات 1080p، النقطة ليست فقط بنسبة تبني شاشات الفور كيه لكني أعتقد بأن التسويق لهذه الدقة مازال مسألة ترويجية تجارية بحتة.

فمثلاً لو كنت تملك شاشة 4K  وأنت تجلس على بعد 9 أقدام منها فلن تلاحظ ذلك الفرق الكبير عن شاشات 1080P حتى لو امتلكت نظر  20/20 ، بحسب موقع  inchcalculator– الذي يخبرك إن كان الترقية للـ 4K أمر يستحق فهو يحسب المسافة التي يجب أن تجلس فيها بعيد عن شاشتك كي ترى عيناك البكسلات –  فإنك لو كنت تملك شاشة 4K بحجم 55 إنش عليك أن تجلس بعيد عنها بين 5.5 – 8.7 قدم وذلك كي تلاحظ زيادة أكبر بحدة الصورة بينها وبين شاشة 1080p ولكن هل هذا أمر كافي لجعلك تنفق كل هذا المال؟

حتى أني أظن بأن الدفع باتجاه تبني دقة 4K أمر غير صحيح فهو سيتسبب في بذل قوة كبيرة من قوة المعالجة لإظهار الصورة مع 8.3 مليون بكسل بشاشات 4K مقارنة بـ 2.1 مليون بكسل فقط في شاشة 1080p وهنا يتم التضحية بمعدل الإطارات والمؤثرات البصرية الأخرى مقابل دقة الوضوح وبالنهاية كما قلت أعلاه فأنت قد لا تلحظ ذلك الفرق الكبير، لكن لإجبارك بتبديل شاشتك فهم يسوقون لك مثل هذه الدقة. كلاعب كونسل أنت مضطر للجلوس بعيد نوعاً ما عن شاشتك بعكس لاعبي الحاسب وهنا أرى بأن 1080p مازالت خيار أمثل لي وبهذا لا أحتاج كلاعب أكثر من اكسبوكس سيريس اس.

تطور تقنيات إعادة بناء الدقة

أذهلتنا انفيديا بتقنية DLSS 2.0 وهي لمن يهتم بسلاسة الرسوم حيث تعد ممانع تعرج جديد يستعمل الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة العميق ليبني صور اللعبة من دقة عرض منخفضة إلى دقة عرض أعلى. دون فاقد كبير في جودة الصورة بل وبأداء دقة العرض الصغيرة.  ولتوضيح أكبر لفائدة هذه التقنية فإنها مع بطاقة RTX 2060 يمكنها تشغيل الألعاب بدقة 1920×1080 بسرعة إطارات 53 إطار بالثانية وعند إلغاء تفعيلها تتراجع سلاسة الرسوم إلى نحو 30 إطار بالثانية.

ولأن استهداف دقة 4K  يكون مكلفاً من ناحية العتاد ويستهلك الكثير من إمكانيات المعالجات لجأت سوني مثلاً في الجيل الماضي لتقنية checkerboard لرفع الدقة حتى تبدو أنها 4K.، لكن  مايكروسوفت في هذا الجيل ابتكرت تقنية مشابهة لتقنية انفيديا تدعى DirectML – الصورة أعلاه – التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي كي تعيد إنشاء الصور منخفضة الدقة لتبدو بجودة الصور بدقة عالية، أي أنه يمكن إنتاج وتظهير صور بدقة ذات جودة مرتفعة وبنفس الوقت تخفيف الحمل عن المعالج الذي سيقدم أداء أفضل لمعالجة أمور أخرى مثل سرعة الإطارات وتأثيرات الإضاءة وغيرها.

من خلال وجود مثل هذه التقنية في اكسبوكس سيريس اس فهي ستؤمن له أداء بسلاسة رسوم أعلى مع تقديم صورة عالية الجودة دون إنهاك المعالج. وربما مع إثبات هذه التقنيات لقوة أدائها فالمطورين سيتكلون عليها أكثر مما يعني بأننا قد لا نرى ألعاب بدقة 4K حقيقية بعد فترة من أجل الاستفادة من قدرات المعالج بأشياء أخرى غير الدقة وترك مسألة رفع الدقة للذكاء الاصطناعي. وللمزيد من التفاصيل كنا قد نشرنا لكم  تقرير تقني مفصل عن مزايا تتبع الضوء وتعلم الآلة في Xbox Series X.

صفقة رابحة بكل تأكيد وتجذب شرائح مختلفة

تَعِد مايكروسوفت اللاعبين بأنه مع هذا الجهاز سيتم تشغيل الألعاب بنفس الإعدادات الرسومية لشقيقه الأكبر لكن بدقة أقل وهذا كله مقابل 300 دولار. طبعاً مع هذا السعر يمكنها جذب شرائح مختلفة من اللاعبين، فلو قرر ملاك بلايستيشن 5 أنفسهم شرائه من أجل الاستفادة من الجيم باس فهذا مكسب كبير لمايكروسوفت، كذلك الجهاز مغري لأصحاب الدخل المحدود والطلاب وحتى الأهل الذي يريدون شراء هدية بموسم الأعياد أطفالهم. كذلك سيساعد هذا الجهاز في إقناع لاعبي أجهزة اكسبوكس الجيل الحالي بالترقية بشكل فوري للجيل القادم فهو أرخص من اكسبوكس ون اكس الذي طرح بسعر 500 دولار. لاسيما وأن معالج Xbox Series S سيكون أقوى أربع مرات من Xbox One وهو فعلياً أسرع من PS5 من حيث المعالجة. والأهم أنه سيدعم معدلات إطارات عالية تصل إلى 120fps ويمكنه رفع الدقة إلى 4K وفوق كل هذا لدينا دعم تتبع الأشعة. وبسعر في المتناول بالنسبة للكثيرين وبهذا استطاع أن يقلب كل الموازين لصالحه.


وهناك من يرى كذلك بأن عروض التقسيط التي أعلنت عنها مايكروسوفت ستساهم في تشجيع لاعبين أكثر لشراء أجهزتها حيث ستدفع 25$ شهرياً وتحصل على الجهاز مع Xbox Game Pass Ultimate، وهذا كله يوسع مجتمع اكسبوكس وهو ما تهدف له بالنهاية مايكروسوفت فهو يعني زيادة بأعداد المشتركين بخدماتها وزيادة بعائدات شراء الألعاب عبر متجرها الرقمي.

ماذا عن مشكلة وحدة التخزين القليلة بالجهاز؟

من يتحدث عن صغر مساحة وحدة تخزين سيريس اس  – فقط 512 جيجابايت – فهناك من يرد عليه بالقول بأن تقنيات الجيل الجديد ستؤمن حجم ملفات أصغر مما رأيناه في هذا الجيل لاسيما مع وجود بنية Velocity Architecture  كما سعنا عن تقنية ذكاء اصطناعي لمايكروسوفت قد تقلص من أحجام تنزيل الألعاب على  Xbox Series X، وبالحقيقة سمعنا تقرير مشابه يشير إلى أن بلايستيشن 5 لديه إمكانية كذلك في تقليص حجم ملفات الألعاب وبالتالي توفير مساحة تخزين بالقرص. لذا لا داعي للقلق على مساحة التخزين بأي من الجهازين.

هل سيحد اكسبوكس سيريس اس من قدرات اكسبوكس سيريس اكس؟

لابد وأنكم سمعتم أصوات المطورين المعترضين على سيريس اس وبأنه سيتسبب بمشاكل ويعيق الجيل المقبل لكن هناك بعض التقاط التي تدحض هذه المخاوف وهي:

  • مؤخراً تم تسريب وثيقة تقول أن “وضع Lockhart” – الاسم الرمزي للسيريس اس – هو جزءٌ من عدَّة تطوير Series X والتي تحمل اسم “Dante”. ويحوي وضع Lockhart المخصَّص هذا على ملف تعريفٍ Profiling Mode يخص الأداء الذي تستهدفه مايكروسوفت مع جهازها الثاني. يمكن استخدام أداة التعريف تلك لتطوير الألعاب وتكييفها على العمل على سيريس اس بدقة عرض 1080p أو 1440p ليكون الأمر كمحاكاة للألعاب على Xbox Series S.
  • يمكن للمطورين استخدام وضع Lockhart لاختبار ألعابهم وأدائها. وتتوقع مايكروسوفت من جانبها أن يقدم جهاز Xbox Series S تجربة لعب قوية على 1080 p و 1440p
  • بحسب تقرير من ويندوز سينترال فإن لوكهارت لن يحد من قدرات سيريس اكس وهذا لأن المطورين معتادون أصلاً على استهداف عتاد مختلف بالقوة عبر تطوير ألعابهم للحاسب لعقود مضت.
  • مايكروسوفت ستسهل المهمة على المطورين أكثر عبر تقديم أدوات تطوير تتيح نقل الألعاب للأجهزة الأضعف وضبط الأداء على أجهزة مختلفة القوة بشكل أفضل وسلس دون مشاكل.
  • المطور سيستهدف أولاً اكسبوكس سيريس اكس من ثم ينقل لعبته للسيريس اس مع دقة أقل عبر تلك الأدوات.

اقرأ أيضاً: هل الألعاب المشتركة بين الجيلين ستحد من قدرات PS5 و Xbox Series X؟

  • من بين هذه الأدوات هناك بيئة تطوير GameCore التي ستجمع أكثر ما بين الحاسب واكسبوكس حيث سيتم استهداف الأجهزة ذات العتاد المختلف بأقل ما يمكن من عملية تغيير الأكواد الخاصة بالتطوير.
  • وبحسب الإعلامي Brad Sams فإن هذه المخاوف لا داعي لها لأن مايكروسوفت عملت على تفاديها عبر استخدام نفس بنية العتاد للجهازين مثل المعالج المركزي ودعم تقنية تتبع الضوء هذا سيسمح للمطورين باستهداف نفس الرسوم والمؤثرات على الجهازين مع فارق وحيد هو الدقة والأداء.

بالختام إن كنت كلاعب تبحث عن أفضل صفقة على مبدأ السعر مقابل الأداء فإن اكسبوكس سيريس اس سيمنحك الوسيلة المثلى للانتقال للجيل المقبل ويمنحك مدخلا لكل تقنياته المتطورة وبسعر منافس جداً خصوصاً إذا كنت ممن لا يمتلكون شاشات 4K، أو أن الدقة لا تهمك مثل سلاسة الرسوم. ويبقى أن نعرف الآن كيف سترد سوني بعد أن حشرتها مايكروسوفت ووضعتها في مأزق مع الإعلان عن فتح باب الطلب المسبق لأجهزها في 22 سبتمبر أي أن سوني مجبرة الآن على الكشف عن كل شيء يخص جهازها قبل هذا التاريخ، والآن العيون كلها شاخصة لحدث 16 سبتمبر لنرى ما الذي ستفعله سوني؟

بانتظار سماع آرائكم حول ما ورد بهذا المقال، وما هو الرد المتوقع من سوني برأيكم؟



[ads2]

[ads5]


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock