آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

استشاري لـ”المواطن”: علاقة كورونا بالشخير تحكمها الوزن

[ads1]

استشاري لـ”المواطن”: علاقة كورونا بالشخير تحكمها الوزن

المواطن- محمد داوود- جدة

أكد استشاري الأنف والأذن والحنجرة الدكتور خالد مساعد، أن مشكلة الشخير أثناء النوم من الحالات المنتشرة في جميع دول العالم، والتي ترجع إلى العديد من الأسباب منها الوزن الزائد ومشكلات الأنف والنوم بطريقة خاطئة، وهو ما يسبب صعوبة في التنفس بشكل مؤقت أثناء فترة النوم.

الوزن والجهاز المناعي:


وقال في تصريحات لـ”المواطن”: إن الدراسة الحديثة التي كشفت أن الأشخاص الذين يشخرون قد يكونون أكثر عرضة للوفاة بفيروس كورونا بثلاث مرات إذا تم إدخالهم إلى المستشفى ربما يكون مرتبطًا بسبب المضاعفات التي تحدث نتيجة الشخير الناتج عن زيادة الوزن، وكل هذه الأمور تربك الجهاز المناعي وتجعله في حالة عدم القدرة على التعامل مع المضاعفات.

تفادي المضاعفات المترتبة:

ونصح الدكتور مساعد الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن بإنقاص الوزن لتفادي المضاعفات المترتبة، فالوزن الزائد يعتبر من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالشخير، ويكون ناتجًا عن وجود بعض الأنسجة الإضافية في الجزء الخلفي للحنجرة لدى من يعانون من السمنة؛ مما يؤدي إلى ضيق الشعب الهوائية.

دراسة الشخير والاختناق:

وكان علماء جامعة وارويك قد أجروا مراجعة لـ18 دراسة حول توقف التنفس أثناء النوم وفيروس كورونا، ووجدوا أن أولئك الذين يعانون من هذه الحالة- التي تسبب الشخير والاختناق عندما تسترخي عضلات الحلق وتسد مجرى الهواء مؤقتًا أثناء النوم- معرضون بشكل أكبر لخطر دخول المستشفى أو الموت بسبب الفيروس، وهذه الحالة أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو السمنة أو ارتفاع ضغط الدم، مما يزيد أيضًا من خطر الوفاة إذا أصيبوا بفيروس كورونا.

انقطاع التنفس الانسدادي:

وقال العلماء: إن هناك حاجة لمزيد من البحث في تأثير انقطاع التنفس الانسدادي النومي على مرضى كورونا، لكن الخبراء، بقيادة الدكتورة ميشيل ميللر، أقروا بأنه “لن يكون مفاجئًا” إذا عانوا من تأثير سلبي لهذه الحالة المرضية.

وقالت الدكتور ميلر: “هذه مجموعة من المرضى يجب أن يكونوا أكثر وعيًا بأن انقطاع التنفس الانسدادي النومي قد يكون خطرًا إضافيًّا إذا أصيبوا بفيروس كورونا”.


“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :


[ads2]

[ads5]


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock