آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

«أفريكسيم بنك» و«المؤسسة الإسلامية» يبرمان شراكة مع المنظمة الأفريقية لدعم قطاع الصحة بأفريقيا

[ads1]

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أبرم البنك الأفريقي للاستيراد والتصدير «أفريكسيم بنك» والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC)، شراكة مع المنظمة الأفريقية للتوحيد القياسي (ARSO) لطرح مبادرة جديدة في إطار برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية (AATB) بعنوان: «مواءمة معايير الأدوية والأجهزة الطبية في إفريقيا»، والتي تهدف إلى تحسين جودة وسلامة الأدوية والأجهزة الطبية المستوردة أو المنتجة في القارة الإفريقية.

تعتبر مواءمة المعايير للمنتجات من الأمور البالغة الأهمية من أجل تنفيذ اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية(AfCFTA)، وذلك للتأكد من امتثال منتجي السلع في القارة لمجموعة واحدة مشتركة من الحد الأدنى للمتطلبات الرقابية ومتطلبات الجودة والسلامة في خدمة المستهلك، مما يتيح لهم تزويد أسواق القارة وغيرها بالسلع التي تستوفي تلك المعايير. ومن شأن المواءمة بين المعايير أيضاً أن تلعب دوراً مهماً في تحسين جودة الصناعة الأفريقية وتنشيط التبادل التجاري والاستثماري بين الدول الأفريقية والعربية، وهو من أحد الأهداف الرئيسية لبرنامج جسور التجارة العربية الأفريقية.

ويشار إلى أن هذه المبادرة، التي من المزمع تنفيذها على ثلاثة مراحل، وعلى مدار ثلاث سنوات، ستنطلق على الفور بالتزامن مع مواءمة معايير الأدوية والأجهزة الطبية لاستخدامها في جائحة كوفيد 19 المستمرة. وفي إطار المرحلة الثانية سيتم تحليل وتقييم المعايير الدولية والإقليمية والمحلية القائمة لمدى ملاءمتها لمواجهة التحديات الاستثنائية التي تواجهها قطاعات الرعاية الصحية الأفريقية قبل استكمال المرحلة الثالثة، التي تتمثل في مواءمة المعايير الأفريقية ذات الصلة واعتماد تطبيقها في القارة.


وتعليقًا على المبادرة قال المهندس هاني سالم سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة: «من أجل تطوير قطاع التجارة، تعد مواءمة معايير المنتجات الصيدلانية والأجهزة الطبية في أفريقيا خطوة أولى وحاسمة في تيسير الإنتاج والتجارة المحليين داخل القطاع. وتوفر هذه المعايير خط أساس ضروري لتنظيم القطاع بصورة أكثر فعالية، ورفع من نوعية الأدوية الأساسية المنقذة للحياة والمنتجات ذات الصلة، وضمان الحصول على الأدوية واللقاحات وغيرها من الخدمات الصحية في الوقت المناسب لمن هم في أمس الحاجة إليها. وستعمل مواءمة المعايير أيضا كعامل محفز لإقتصاد أفريقيا وللاستفادة من قطاع الأدوية المزدهر، وتوسيع نطاق الفرص التجارية محليا وخارجيا، مما يؤدي إلى خلق أثر اجتماعي اقتصادي مستدام طويل الأجل في القارة».

ستعمل المبادرة أيضًا على تحسين التجارة والاستثمار في قطاع الرعاية الصحية في إفريقيا من خلال التشجيع على تصنيع منتجات وخدمات محلية عالية الجودة – وهي من ضمن الأهداف المخطط لها في منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية.

وفي معرض ترحيبها بالمبادرة، قالت كانايو أواني، المدير العام لمبادرة التجارة بين الدول الأفريقية في البنك الأفريقى للاستيراد والتصدير «إفريكسيم بنك»، «في الوقت الذي يتزايد فيه الطلب على الأدوية والأجهزة الطبية عالية الجودة، تحتاج أفريقيا إلى دعم وتحسين سلاسل القيمة الإقليمية لتوسيع نطاق توريد المنتجات الطبية عالية الجودة. ومن شأن ذلك أيضًا أن يساهم في تعزيز قدرة القارة على درء مخاطر الأوبئة مثل كوفيد 19 في المستقبل. وفضلاً عن ذلك، من خلال الاستفادة من اتفاقية منطقة التجارة الحرة للقارة الأفريقية(AfCFTA)، ستكون هذه المبادرة المشتركة أيضًا القوة الدافعة لتحفيز وزيادة التبادل التجاري بين الدول الأفريقية في مجال الأدوية والمواد الاستهلاكية الطبية».

وفي إطار الاستجابة لجائحة كوفيد 19، ستتيح المواءمة بين المعايير إمكانية تطوير أنظمة تقنية ذات صلة ليتم تطبيقها بين الدول الأفريقية. وبهذا، سيكون من الممكن تسريع وتيرة توزيع الإمدادات والمعدات الطبية من دولة إلى أخرى.

ومن إحدى النتائج طويلة الأمد التي من المرتقب أن تحققها هذه المبادرة، نشوء سلاسل توريد إقليمية للأدوية والأجهزة الطبية، وهو ما سيلعب دوراً في خلق نظام إيكولوجي ملائم للابتكار والإنتاج المحلي وتطوير المنتجات الطبية لمعالجة الامراض المهملة حاليًا.

وتعليقًا على هذه المبادرة، قال الدكتور هيرموجين نسينغيمانا، الأمين العام للمنظمة الأفريقية للتوحيد القياسي (ARSO)، «في حين أن جائحة كوفيد 19 قد جعلت من التباعد الاجتماعي المعيار الجديد، من جهة، فإنها، من ناحية ثانية، قد جمعت الدول الإفريقية معًا لإدراك الحاجة الماسة للتصنيع. يتم حالياً استخدام المعايير التي تم تعميمها من قبل المنظمة الأفريقية للتوحيد القياسي (ARSO) ومنظمات المعايير الأخرى المتعلقة بأقنعة الوجه ومعقمات اليدين على نطاق واسع من قبل الشركات الأفريقية الصغيرة والمتوسطة لتطوير معدات الحماية الشخصية المصنّعة محليًا، وبالتالي، فهذا بحد ذاته يسلط الضوء على دور المعايير في تحسين التصنيع والسلامة والتجارة. إن هذه المبادرة المشتركة مع البنك الأفريقى للاستيراد والتصدير»إفريكسيم بنك«والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة ستساعد في زيادة الإنتاج المحلي، وسترسّخ الثقة وتحفّز الأنشطة التجارية والاستثمارية العابرة للحدود في مجال الأدوية والأجهزة الطبية».

وستلعب المنظمة الأفريقية للتوحيد القياسي (ARSO) دورًا رئيسيًا في تطوير سياسات توحيد المعايير، وتطبيق المبادئ والإجراءات الحالية المنصوص عليها مسبقاً في نموذج مواءمة المعايير الأفريقية (ASHAM). ويشار إلى أن مشاركة المنظمة الأفريقية للتوحيد القياسي (ARSO) ستحظى بدعم من قبل مجلسها، إلى جانب مجموعة استشارية مشتركة تضم جمعيات اقتصادية إقليمية، وسلسلة من اللجان التقنية، والتي ستتولى تنفيذ عمليات المؤاءمة اعتماداً على الموارد المقدمة في إطار هذه المنحة المقدمة من قبل البنك الأفريقى للاستيراد والتصدير والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة.

  • الوضع في مصر


  • اصابات

    101,009

  • تعافي

    84,161

  • وفيات

    5,648

[ads2]

[ads5]


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock