اخبار التقنيةتقنيةشاشة تقنية

ميشيجان تصدر قانونا يحظر إجبار الشركات موظفيها على زراعة الشرائح الإلكترونية




تصدر ميشيجان قانونًا يحظر الشركات من إجبار موظفيها على زراعة الشرائح الالكترونية الدقيقة، التي يتم استخدامها لفتح محطات العمل والأبواب ودفع ثمن الوجبات الخفيفة، إذ سيجعل مشروع قانون جديد أقره مجلس النواب في ميشيجان، من غير القانوني على الشركات أن تفعل ذلك إلا بشروط.


وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، سيسمح التشريع، المسمى بقانون حماية االشرائح الدقيقة، أو مشروع قانون مجلس النواب 5672، للموظفين بالتطوع لزراعة الرقائق الدقيقة، ولكن جعل الزرع إلزاميًا سيكون ضد القانون.


لا تزال هذه الممارسة نادرة في الولايات المتحدة، ولكن بعض الشركات في ولايات بعينها بدأت في استخدام غرسات شرائح صغيرة RFID كبديل للبطاقات الرئيسية، وطريقة لفتح محطات العمل وأيضا الدفع في مقاهي الشركة.


كما تم تقديم مشروع قانون ميشيجان من جانب النائب برونا كالى، الذي كان يخشى أن يتم استخدام الغرسات لانتهاك خصوصية العمال.



وقال كالي في بيان لـ ABC News: “مع الطريقة التي زادت بها التكنولوجيا على مر السنين ومع استمرار نموها، من المهم أن يقوم مقدمو الوظائف في ميشيجان بموازنة مصالح الشركة مع توقعات موظفيهم بشأن الخصوصية”.


وأضاف، “لقد تم طرح شرائح دقيقة Microchipping في العديد من الشركات في جميع أنحاء البلاد كطرق فعالة من حيث التكلفة لزيادة الكفاءة في مكان العمل.”


سيظل مجلس الشيوخ بالولاية بحاجة إلى تمرير مشروع القانون للمناقشة ومن ثم توقيعه من قبل الحاكم جريتشين ويتمان قبل سنه.


لا تزال ممارسة استخدام غرسات الشرائح الدقيقة على الموظفين ظاهرة نادرة في الولايات المتحدة، وبدأت فقط في عام 2017، عندما أتاحت شركة ويسكونسن 32M الخيار للعاملين لديها على أساس طوعي.


جدير بالذكر أنه اختار حوالي 50 موظفًا، أو نصف القوى العاملة في الشركة، أن يتم زرع شرائح RFID بقيمة 300 دولار بحجم حبة الأرز، وتم غرس الغرسات تحت الجلد في أيديهم واستخدمت في وظائف بسيطة نسبيًا مثل الدفع مقابل الوجبات الخفيفة من آلات البيع في غرفة استراحة الشركة.




الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock